سحب السلاح من المقاومين كان بسبب ارتكابهم مخالفات قانونية

آمال لكال

كشف رئيس المنظمة الوطنية للدفاع عن مقاومي الإرهاب، سعدون موفق، أن عمليات سحب السلاح التي مست العديد من المقاومين بمختلف بولايات الوطن تعود بالدرجة الأولى إلى مخالفات ارتكبها هؤلاء المقاومون، مشيرا إلى أن عدد عناصرالباتريوتيقدر بأكثر 5 ملايينوأرجع رئيس منظمة الدفاع عن مقاومي الإرهاب في لقاء معالنهار، أمس، أسباب نزع السلاح إلى مخالفات منصوص عليها قانونا كالاستعمال غير المرخص للسلاح وإشهاره واستعماله لأغراض شخصية، إضافة إلى استعمال السلاح خارج دائرة الاختصاص أو الولاية، وهي التجاوزات التي تمت متابعتهم بسببها في المحاكم العسكرية

وفي السياق ذاته، قال سعدون إن الأسلحة النارية تم سحبها من المقاومين بعد استتباب الأمن والقضاء على الإرهاب بصفة نهائية ببعض الولايات، فيما تم تعويض أسلحة المقاومين ببندقيات صيد، باستثناء بعض المناطق التي لايزال الإرهاب ينشط بها، مبرزا في ذات الوقت أن العدد الإجمالي للمقاومين يقدر بـ5ملايين، منهم مليون من عناصر الدفاع الذاتي و80 ألف باتريوت و3 ملايين مقاوم بين عسكريين سابقين وحرس بلدي


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة