سرار:” إتحاد العاصمة يتعرض لمؤامرة بسبب الأغاني السياسية”

سرار:” إتحاد العاصمة يتعرض لمؤامرة بسبب الأغاني السياسية”

أكد المدير العام لفريق إتحاد العاصمة عبد الحكيم سرار أن فريقه يتعرض لمؤامرة كبيرة، بسبب الأغاني السياسية التي يتغنى بها أنصاره في المدرجات.

وتحدث سرار في تصريح للنهار اليوم الخميس، حول موقف الفريق العاصمي من الحراك الشعبي الذي تشهده الجزائر في الأسابيع الماضية قائلا:

“إتحاد العاصمة يعرف بإسم فريق الشهداء، وأنصاره معروفين بالوعي السياسي منذ فترة بعيدة، ولكن في السنوات الأخيرة، شهدنا تأليف العديد من الأغاني السياسية الراقية التي يطالبون فيها بالتغيير قبل إنطلاق هذا الحراك، ونحن كمسيرين في إتحاد العاصمة لا نستطيع أن نغيب على هذا الحراك”.

“في بعض المراحل لم نكن نرغب في الحديث،  لكن عندما تشاهد الأخطاء التحكيمية التي تعرض لها الفريق أضن أننا مستهدفين بدرجة كبيرة”.

“أنا أعترف أن آداء الفريق كان جد متواضع في الداربي العاصمي أمام نادي بارادو، إلا  أن الحكم إحتسب ركلة جزاء خيالية حتى ولو أنها لم تسجل، كما أن الحكم حرمنا من ركلة جزاء شرعية بعد عرقلة اللاعب اللافي، وفي المباراة الموالية أمام مولودية الجزائر، كان الحكم عبيد شارف قد أثر على نتيجة الفريق ذهابا وإيابا ففي المباراة الأولى، إرتكب فيها خطأ فاذحا بعد حرمان اللاعب بودربال من ركلة جزاء شرعية، وفي مباراة العودة، إحتسب ركلة جزاء خيالية لصالح اللاعب بن علجية في الدقيقة الـ89 في داربي عاصمي، وهي ركلة جزاء مشكوك فيها..ماهي القراءة التي تريدوني أن أقرأها؟ ! لا يمكن تفسير كل هذا سوى بأن فريق إتحاد العاصمة يدفع ثمن الأغاني السياسية التي يغنيها أنصارنا بالمدرجات بالنظر إلى وعيهم السياسي، وتعبيرهم على الحالة الإجتماعية التي تعيشها البلاد”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة