سرار: ''الوفاق أصبح في حالة انفلات وكان يجب إقالة زكري''

سرار: ''الوفاق أصبح في حالة انفلات وكان يجب إقالة زكري''

فرانسيس يجدد بترخيص من روراوة وقاسم قد يُسرح

يباشر المدرب الجديد القديم، الإيطالي جياني، الإشراف على تدريبات فريقه السابق وفاق سطيف أمسية اليوم مع استئناف التدريبات، استعدادا للمواجهة المقبلة أمام ديناموس الزيمبابوي خلفا للمدرب السابق نور الدين زكري الذي أبلغه الرئيس سرار بقرار التنحية أول أمس الثلاثاء، مع موعد وصول الوفد إلى أرض الوطن قادما من زيمبابوي.

حيث كانت الإدارة قد دخلت في مفاوضات مع المحضر البدني السابق جياني في الأيام الأخيرة وطلبت عودته إلى العارضة الفنية، والذي رفض العمل إلى جنب زكري مشترطا تنحيته مقابل عودته، وهو الشرط الذي وافقت عليه الإدارة التي سارعت إلى إرسال تذكرة حضوره إلى مدينة سطيف بعد أن تم الاتفاق حول عدة نقاط، ويبقى أن جياني يحظى بسمعة جيدة وسط الجمهور حيث أن العمل الجبار الذي قام به كان وراء النتائج التي حققها الفريق.

سرار: ”الفريق أصبح في حالة انفلات وكان يجب إقالة زكري

وفي تصريح أدلى به رئيس الوفاق عبر أمواج إذاعة الهضاب، كشف أسباب اتخاذ إدارته قرار إقالة المدرب زكري، حيث أكد أن الفريق أصبح في حالة انفلات ولم يعد بإمكانه التحكم في الفريق لو لم يتدخل لإنهاء مهام المدرب زكري، ليؤكد الرئيس السطايفي أن النتائج السلبية المتتالية زادت من تعقيد الأمور، وقال: ”اخترت المنطق على العاطفة”. تجدر الإشارة إلى أن زكري سيحصل على تعويض 3 أشهر بمعدل 120 مليون شهريا في صورة تجسد حالة سوء التسيير التي لازالت تسود إدارة وفاق سطيف.

جياني مدربا رئيسيا إلى نهاية الموسم

وحسب مصادرنا فقد تم الإتفاق مع الايطالي جياني على التكفل بمفرده بأمور العارضة الفنية فيما تبقى من مشوار بصفة مدرب رئيسي، خاصة أنه يملك شهادة في التدريب بالإضافة إلى شهادة محضر بدني، كما سبق له أن أدى مشوارا كلاعب وحمل ألوان عدة فرق إيطالية، وهو ما حفز الرئيس سرار على منحه فرصة تحمل المسؤولية لوحده إلى غاية نهاية الموسم، خاصة أن عدة مصادر كشفت الدور الكبير الذي قام به جياني داخل التشكيلة ومن جميع الجوانب الفنية والتكتيكية، حيث كان زكري يستشيره في كل الأمور الفنية المستعصية، في انتظار الكشف عن المدرب المساعد الذي سيعمل إلى جنب جياني بعد أن ترددت الإدارة في مقترحه بجلب مدرب مساعد خاصة أن رئيس الفرع حسان حمّار كان قد تكفل بإبلاغ المدرب المساعد السابق مضوي بقرار تنحيته.

عباسن مدربا للحراس

وفي انتظار تعيين المدرب المساعد الذي سيعمل إلى جنب جياني، علمنا أن الإدارة عرضت على مدرب الأواسط عباسن التكفل بالإشراف على تدريب الحراس في الطاقم الفني للتشكيلة إلى جنب الايطالي جياني، حيث كان عباسن محل طلب المدرب المقال زكري للالتحاق بعد العودة من زيمبابوي بتدريب الحراس لكن ذهاب زكري لم يغير في الأمر شيئا.

الأموال سبب التراجع عن جلبلوكاوتمسك سرار بجياني مدربا رئيسيا أوقف الأسماء المقترحة

ويأتي لجوء الرئيس سرار إلى خدمات الايطالي جياني في منصب مدرب رئيسي بعد فشل المفاوضات مع المدرب البلجيكيلوكا بيرزوفيتشالذي رفض طلب الإدارة بتخفيض مطالبه المالية المرتفعة جدا، حيث كان قد أصر على أجرة شهرية تقدر 400 مليون شهريا، وهو رأته الإدارة أكبر من إمكانيات الفريق، لتنقطع الاتصالات بين سرار ومناجير المدرب في الأيام الأخيرة الماضية، ليسارع سرار إلى ربط الاتصال مع جياني في الوقت الذي سارع بعض الوسطاء إلى اقتراح اسم أحد المدربين الفرنسيين منهم المدرب السابق لفريق نيس الفرنسي، لكن قرار سرار بتعيين جياني مدربا رئيسيا جعله لا يولي اهتماما للأسماء المقترحة.

رخصة روراوة تضمن عودة فرانسيس وجديات يتدرب اليوم

وقد استغل الرئيس سرار تواجد الكامروني فرانسيس في مدينة سطيف ليربط اتصالا مع رئيس الاتحادية محمد روراوة بخصوص طلب ترخيص استثنائي للفرق المشاركة في المنافسات الدولية مثل شبيبة القبائل، بلوزداد ووفاق سطيف بمواصلة الاستفادة من خدمات بعض عناصرها الأجنبية والذي كان روراوة قد وعد بمنح ترخيص، حيث وافق رئيس الفاف قبل أن تكون هذه النقطة ضمن اجتماع المكتب الفيدرالي أول أمس والذي منح الضوء الأخضر  لهذه الفرق، وهو ما حفز سرار على طلب تجديد فرانسيس الذي وافق وسيتدرب اليوم، حيث سيكون إلى جنب جديات مفاجأة حصة الاستئناف اليوم.

زواوي سيسرح رسميا وقاسم المهدد الأكبر بالتسريح من بين الثلاثي

وأمام عودة الثنائي جديات-فرانسيس إلى التعداد الذي ارتفع إلى 27 لاعبا بدأت الإدارة في دراسة تسريح لاعبين اثنين، خاصة أن القانون يسمح بـ25 إجازة فقط، وقد علمنا أن الشاب زواوي سيسرح رسميا خاصة أن أمامه متسع من الوقت لإيجاد فريق، فيما وضعت الإدارة حسب مصادرنا قائمة من ٣ لاعبين على أن تسرح واحدا منهم قبل موعد الحصة التدريبية، ،هم برڤيڤة، بن شادي ووسط الميدان المغترب قاسم، وقد ذكرت مصادرنا أن هذا الأخير يبقى الأقرب إلى التسريح من بين الثلاثي، حيث كشفت أن الإدارة تصنف قاسم من العناصر الأقل انضباطا.

الوفاق يبحث عنكيني

لازالت إدارة وفاق سطيف تبحث عن مختص في التدليك وتقديم العلاجات الضرورية المستعجلةكينيلينضم إلى الطاقم الطبي الذي تم تكوينه بعد أن تأكد بقاء الطبيب كاري بعد ذهاب زكري، وكان الطاقم الطبي قد استفاد من عودة طبيب الفريق السابق جربوعة والمختص عبد اللطيف نذير لتعلن الإدارة عن حاجتها لـكينيللوقوف على المشاكل الصحية للاعبين خلال التدريبات وبصفة يومية، ويبدو أن المدلك والكينيالسابق علاوة فلاحي تأكدت عدم عودته.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة