سرار يفتح النار على لجنة الكأس من تونس

سرار يفتح النار على لجنة الكأس من تونس

فتح، أمس، عبد الحكيم سرار، رئيس نادي وفاق سطيف النار على لجنة كأس الجمهورية بالاتحادية الجزائرية لكرة القدم بعد إقدامها، أمس،

على تعيين ملعب البويرة لاحتضان المباراة المتأخرة عن الدور الـ 32 من كأس الجمهورية التي ستجمع فريقه بالجار أهلي برج بوعريريج نهاية هذا الأسبوع. وقال سرار المتواجد بتونس في اتصال هاتفي مع “النهار” أن الذين أقدموا على تعيين ملعب البويرة هم أشخاص لا علاقة لهم بميدان كرة القدم، ذلك أنه لا يعقل أن يلعب اللقاء بالبويرة التي تبعد عن مدينة سطيف بـ 180 كلم بينما لا تبعد عن مدينة برج بوعريرج سوى 120 كلم. وأوضح ذات المتحدث تعيين ملعب البويرة من شأنه أن يسبب بعض المشاكل لأنصار الوفاق الذين سيضطرون إلى المرور على مدينة البرج وهو ما قد يعرضهم لمضايقات من طرف أنصار الأهلي بالنظر لحساسية اللقاء. وهدد الرئيس السطايفي بعدم لعب المباراة في حال تمسك لجنة الكأس بإجراء اللقاء بالبويرة، حيث طالب بتغيير الملعب خدمة لمصلحة الفريقين.
 وعملت “النهار” من مصادر مطلعة أن لجنة الكأس ستقوم في غضون الساعات القادمة بتغيير مكان إجراء اللقاء نزولا عند تهديدات رئيس وفاق سطيف بعدم لعب اللقاء. وسبق للجنة الكأس أن وقعت في إشكال مماثل خلال الدور التصفوي الأخير لمنطقة الوسط في المباراة التي كانت مبرمجة بين اتحاد الحراش ورائد القبة والتي برمجت في الأول بملعب 20 أوت قبل أن يتم تغييرها إلى ملعب 5 جويلية ثم إلى ملعب البويرة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة