سرقة أجهزة طبية من المستشفيات وتحويلها إلى الكازمات

علمت ''النهار'' من

مصادر مطلعة أن تحقيقا أمنيا أجرته المصالح المختصة في مكافحة الإرهاب بولاية بومرداس، كشف عن تجنيد تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي لأشخاص حاولوا تهريب أدوية من مؤسسات إستشفائية عمومية بالجزائر العاصمة.  وأكدت مصادرنا أن مصالح الاستعلامات التابعة للشرطة أوقفت إرهابيا خلال الأيام الماضية البالغ من العمر 32 سنة، المكنى أبو نوح  ــ بلال.ب ــ كان تحت إمرة الإرهابي المقضي عليهت.محمد، حيث وبتكليف من هذا الأخير تنقل أبو نوح إلى العاصمة، وبالضبط إلى مستشفى بلفور لضمان توفير كمية من الأدوية المساعدة على تخفيف الآلام المستعملة عند العمليات الجراحية والإصابة بالطلقات النارية، وهي المعروفة في الوسط الطبي باسمالفاليوم”. تأتي هذه القضية بالموازاة مع تقرير تم رفعه خلال الشهر الفارط، يؤكد  تواطؤ بعض عناصر الدعم والإسناد في تسريب معدات طبية هامة إلى معاقل الجماعات الإرهابية خاصة في المنطقة الثانية للتنظيم، كما حدث خلال الشهر الماضي عندما استرجعت قوات الجيش جهازا طبيا حديثا من إحدى الكازمات بولاية بومرداس، تم تهريبه من إحدى المؤسسات الطبية من العاصمة، وكذلك عملية التحقيق التي باشرتها مصالح الاستعلامات عقب سرقة جهازين باهظين من مستشفى عمومي بالجنوب الشرقي، رجحت أنه تم تهريبهما لفائدة الإرهابيين. وبولاية بسكرة برأس الميعاد، استرجعت القوات المشتركة أيضا جهازا طبيا حديثا من مخبأ أرضي كانت تستغله الجماعات الإرهابية كعيادة طبية تلجأ إليه العناصر الجريحة لأخذ العلاج.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة