سرقة سيارة مستأجرة يكشف شبكة دعارة تضم جامعية في زرالدة بالعاصمة

سرقة سيارة مستأجرة يكشف شبكة دعارة تضم جامعية في زرالدة بالعاصمة

الفتاة قامت بخنق الضحية وسلبه مفتاح المركبة للفرار بها رفقة عشيقها

انتفض مجموعة من المواطنين الصالحين بمنطقة زرالدة غرب العاصمة ضد قيام أحد الشباب المنحرف رفقة فتيات جامعيات بتحويل منزل لوكر لممارسة الرذيلة والدعارة.

وفي طريق عودتهم الخائبة ثارت ثائرة واحد منهم الذي تناوش مع المتهم الذي كان يقود المركبة المؤجرة من طرف قريب الضحية في ملف قضية الحال، حيث سرعان ما تطورت الأحداث إلى ضرب بواسطة أسلحة بيضاء والتخلص منه على مستوى الطريق السريع بمنطقة عين النعجة ومن ثمة سرقة السيارة من نوع “إيبيزا”.

واستنادا إلى ما دار في جلسة المحاكمة التي تمت في حسين داي، أين يتواجد المتهم “م.أ” وعشيقته “ب.ن” رهن الحبس المؤقت بالمؤسسة العقابية في الحراش عن جنحة السرقة بالتعدد، والتي تعود وقائعها إلى الأسابيع القليلة الماضية، بعد تقدم الضحية المدعو “ب.م” لدى مصالح الأمن الحضري بديار العافية بالقبة يخطرهم بأنه تعرض للضرب والجرح العمدي بسلاح أبيض المتبوع بسرقة مركبته المستأجرة من نوع “إيبيزا”.

وأوضح ذلك الأخير في شكواه أن المتهمين يعرفهما، حيث حاول الاتصال به من أجل استرجاع المركبة لكن من دون جدوى، وفي الأخير أخطرهم أنها متواجدة بمنطقة زرالدة غرب العاصمة، مما استدعى بذات المصالح إلى طلب تمديد الاختصاص من طرف وكيل الجمهورية المختص، وخلال التحقيق مع المشتبه فيهما تناقضا في تصريحاتهما في أكثر من مرة.

وخلال جلسة المحاكمة، أفادت المتهمة “ن” بأنها جامعية وأم لطفلين، وأن الضحية تعرفه عز المعرفة، ونفت بشدة قيامها بخنقه مثلما ادّعى من أجل سلبه المركبة، لكن المحكمة واجهتها بتصريحاتها الأولية لدى مصالح الضبطية القضائية، أين أفادت بأنه بعد فشل مخطط الدعارة في شقتها بمنطقة زرالدة واختلافها مع الضحية عن المبلغ مقابل ممارسة الجنس معه، دخلوا رفقة المتهم الثاني الذي كان يقود المركبة في مناوشة كلامية عن السيارة المؤجرة، وعليه وأمام هذه الحقائق، التمست النيابة العامة تسليط عقوبة عامين حبسا نافذا.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة