سرقة مبلغ مالي كبير ومجوهرات من منزل اللاعب الدولي السابق زافور

سرقة مبلغ مالي كبير ومجوهرات من منزل اللاعب الدولي السابق زافور

زافور لـ«النهار»: «نوكل ربي.. ولحسن الحظ أن عائلتي لم تصب بمكروه» 

تعرض منزل اللاعب الدولي السابق إبراهيم زافور، المناجير الحالي لشبيبة بجاية، إلى السرقة، حيث فقد مبلغا ماليا معتبرا وأغراضا جد قيمة ومجوهرات. الحادثة وقعت قبل حوالي ثلاثة أسابيع، وتحديدا بعد المباراة التي جمعت شبيبة بجاية بمضيفها أولمبيك بارادو، برسم الجولة الـ29 من بطولة الرابطة المحترفة الثانية موبيليس، والتي نال فيها النادي العاصمي درع اللقب، وتفاجأ لاعب شبيبة القبائل السابق لدى عودته إلى المنزل بتعرضه إلى السرقة التي طالت مبلغا ماليا وعدة أغراض قيمة، ليقوم بعدها بإيداع شكوى لدى مصالح الأمن، في انتظار الكشف عن الفاعل. وفي تصريح لـ«النهار»، أكد زافور أنه أصيب بصدمة لدى عودته إلى المنزل ووجده على تلك الحالة، وقال إن ما حدث قضاء وقدر ولحسن الحظ أن عائلته لم تكن موجودة بالمنزل أثناء وقوع الحادث، وأوضح في هذا الصدد: «نوكل ربي.. في العادة كنت أترك زوجتي والأبناء في المنزل عندما أكون غائبا، لكن في تلك الفترة كانوا معي، وبعد عودتي من المباراة التي جمعتنا ببارادو وجدت منزلي تعرض للسرقة، اللصوص استغلوا غياب الجميع عن المنزل، ولحسن الحظ أن زوجتي وأبنائي لم يتعرضوا لأي مكروه، وهذا هو الأهم».

 

التعليقات (1)

  • Lakhder

    لا حول ولا قوة الا بالله

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة