سطيف أول مدينة جزائرية مرشحة للانخراط في منظمة “مدن وحكومات محلية متحدة”

  • صوت منتخبو المجلس الشعبي لبلدية سطيف المجتمعون في دورة غير عادية الخميس الأخير بإجماع الأعضاء الحاضرين على انخراط مدينة سطيف ضمن المنظمة الدولية “مدن وحكومات محلية متحدة” حسبما علم اليوم السبت من ذات المجلس. ويأتي هذا التصويت الذي أعقب اقتراح تقدمت به السلطات الوطنية في الوقت
    الذي افتتحت به باسطنبول (تركيا) أشغال المجلس العالمي لذات المنظمة وذلك بدعوة من كادير توبباس رئيس بلدية هذه المدينة التركية ورئيس مشترك لمنظمة “مدن وحكومات محلية متحدة” حسبما أوضحه عضو بالمجلس الشعبي البلدي لسطيف السيد فيصل وارث معتبرا أن سلطات البلاد “أرادت بذلك أن تمنح لمنتخبي سطيف المحليين فرصة الاحتكاك بمسؤولين
    عن مدن كبرى في العالم”. يذكر أن المجلس العالمي لمنظمة “مدن وحكومات محلية متحدة” مجتمع بأسطنبول إلى غاية الأحد بحضور بارترون دولانوي رئيس بلدية باريس (فرنسا) ورئيس ذات المجلس وأموس ماسوندو رئيس بلدية جوهانسبورغ (جنوب إفريقيا) ورئيس مشترك للمجلس العالمي لذات المنظمة فضلا عن زهانغ غوانغنيننغ رئيس بلدية كانتون (الصين) وهو أيضا رئيس
    مشترك لمجلس ذات المنظمة. وتسعى منظمة “مدن وحكومات محلية متحدة” التي تأسست في ماي 2004 بباريس والتي يوجد مقرها ببرشلونة (إسبانيا) لتكون “صوتا متحدا والمدافع عن الاستقلالية المحلية الديمقراطية وعن قيمها وأهدافها ومصالحها على الساحة الدولية وكذا من خلال
    التعاون بين حكومات محلية”. وذكر نفس المنتخب أنه من بين أهداف هذه المنظمة ترقية الاستقلالية المحلية الديمقراطية والعمل من أجل تنمية اقتصادية واجتماعية ومهنية وبيئية وثقافية والإسهام في مجال التكوين والخدمة الموجهة للسكان بالاعتماد على مبادئ الحكم الراشد المستديم
    والاندماج الاجتماعي إلى جانب ترقية التوأمة والشراكة باعتبارهما من وسائل المعرفة المتبادلة والصداقة بين السكان. وأضاف نائب رئيس المجلس الشعبي لبلدية سطيف السيد وارث أن رئيس بلدية عاصمة الهضاب العليا “سيكون قريبا ضمن قائمة أكبر مسؤولي ومسييري المدن والمناطق
    الكبرى عبر العالم ما سيسمح له بالاحتكاك بهم للاستفادة من وجهات رأيهم ليعود ذلك بالفائدة على بلدية سطيف”.
    وأج

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة