إعــــلانات

سعداء في رمضان

سعداء في رمضان

سعداء في رمضان
– رجل عنده من الآلام والأحزان الكثير، فعلم أن للصائم دعوة مستجابة في رمضان فتوضأ فأحسن الوضوء. وأغلق أبواب البشر وقرع باب الجبار، وبسط كفه وبث شكواه، وتمنى واستغفر وتاب فإذا بالفرج من الله وتنفيس الكرب من لدنه. رسالة قالها مريض: “كنت مريضا، وجريت لي العمليات، العملية تلو العملية. ما أجدت مني شيئا، ما زلت أستشير الأطباء فيشيرون إلي بعملية أخرى، وفي ليلة من ليالي رمضان. كنت أعاني من دماء تنزل مع تبولي في تلك الليلة، قمت ورفعت الأكف سجدت وبثثت الشكوى ومع صلاة الفجر ذهبت لدورات المياه. ولأول أجد بسلاسة في بولي وانكشاف لهمي” فشاه الله وأنى له أن تخيب دعواه وهو يناجي مولاه..
– عقيم آخر أرسلها رسالة للمصلين في أحد المساجد، عشر سنوات لم أرزق بالذرية والعام الماضي انكببت بالدعاء إلى الله. في شهر رمضان طلبت من إمام المسجد أن يدعو لي، دعا الإمام لكل عقيم. وهذا العام يرسل رسالته ليخبرهم أن امرأته في شهرها الأخير حامل، إنه شهر رمضان شهر إجابة الدعوات.
– سعيد آخر من أولئك السعداء، رجل في قلبه قسوة، يعيش في ضيق وهموم مما خالطه من المعاصي والآثام. لكنه ما إن أدرك رمضان إلا وسمع خبر عظيما، ماذا سمع..؟، سمع أن لله في كل ليلة من ليالي رمضان عتقاء كثر من النار. فتحركت التوبة في نفسه وعلم أن ربه يغفر الذنوب ويستر العيوب، ويقيل العثرات ويمحو السيئات. كيف لا؟ وهو الذي يبسط يده بالليل ليتوب مسيء النهار ويبسط يده بالنهار ليتوب مسيء الليل. وهو الذي يتنزل إلى سمائه الدنيا فيقول هل سائل فأعطيه، هل من مستغفر فأغفر له. هل من تائب فأتوب عليه، فأعلنها توبة لله، بكى بين يدي ربه، أقلع عن ذنبه، واستغفره وناجى ربه. وقال: “يا ربي إن عظمت ذنوبي فلقد علمت بأن جودك أعظم، إن كان لا يرجوك إلا محسن فبمن يلوذ ويستجير المذنب. ومن الذي أدعو وأهتف باسمه إن كان بابك عن فقير يوصد”
فإذا به يجد راحة وانشراح ولذة، يبكي لقراءة القرآن يتلذذ بالقيام، يسعد بالصيام سعادة ما عهدها من قبل. هموم زالت عنه، ومازال يرجو رحمة الرحمان.
أولئك هم السعداء الذين سعدوا في شهر الصيام، فاجعلنا من السعداء يا رب.

»إضغط إضغط على الصورة لتحميل تطبيق النهار للإطلاع على كل الآخبار على البلاي ستور

إضغط على الصورة لتحميل تطبيق النهار للإطلاع على كل الآخبار على البلاي ستور

إضغط على الصورة لتحميل تطبيق النهار للإطلاع على كل الآخبار على البلاي ستور

رابط دائم : https://nhar.tv/KTDZP
إعــــلانات
إعــــلانات