سعدان:''كنت أتوقع إقصاء شبيبة القبائل … والإشاعات التي طالتني لها دافع سياسي غير معلوم

سعدان:''كنت أتوقع إقصاء شبيبة القبائل … والإشاعات التي طالتني لها دافع سياسي غير معلوم

كشف الناخب الوطني السابق رابح سعدان، أنه لم يتفاجأ إطلاقا من خروج ممثل الجزائر شبيبة القبائل من الدور نصف النهائي لرابطة أبطال إفريقيا أمام فريق مازامبي الكونغولي، لأن أشبال السويسري غيغر -على حد قوله- ضيعوا تأشيرة المرور إلى النهائي في مباراة الذهاب عندما انهزموا بنتيجة وصفها بالثقيلة، وهو الأمر الذي عقد من مأمورية رفقاء المهاجم أمين عودية في قلب الموازين لصالحهم ومن ثمة الوصول إلى المباراة النهائية.

 حيت قال في هذا الصدد ”شبيبة القبائل خسر مباراة الذهاب بنتيجة كبيرة, وكان صعبا جداً تعويض فارق الهدفين أمام فريق مثل مازيمبي يملك لاعبين أقوياء.. أتمنى حظا أوفر لفريق الشبيبة،فخروجه بعد الخسارة في مباراة الذهاب من مازامبي كان متوقعا”.في حين أوضح أن مروجوا الإشاعات كان لها مدلول سياسي غير معلوم  وبخصوص توقعاته لمشوار المنتخب الوطني فيالتصفيات المؤهلة لكأس أمم إفريقيا 2012 فقد أكد رابح سعدان أن حظوظ محاربي الصحراء مازلت قائمة، معترفا في نفس الوقت أن مصير ”الخضر” سيتحدد بنسبة كبيرة في مباراة المغرب أعتقد أن حظوظ الجزائر مازالت قائمة في التأهل إلى موعد غينيا الإستوائية والغابون, لأن هناك 4 مقابلات على أرضية الميدان بـ12 نقطة, ولا يزال المنتخب الجزائري قويا, لكن المشكلة فيمباراة إفريقيا الوسطى كانت في الإصابات والغيابات الكثيرة التي مست حوالي 6 لاعبين شاركوا في مونديال جنوب إفريقيا”, و أضاف الناخب الوطني السابق بخصوص مباراة المغرب قائلا أعتقد أن هناك فترة 5 أشهر حتى موعد مباراة الخضر مع المنتخب المغربي, وهذه المباراة لها أهمية خاصة عند الجزائريين, ففي حالة تحقيق أية نتيجة غير الفوز تعتبر حظوظ الجزائرمنتهية في الوصول إلى 2012, أما إذا حقق الفوز فسوف يعود بقوة إلى المنافسة على الصعود للنهائيات”. كما عاد سعدان للحديث مجددا عن الإخفاق المفاجئ للعناصر الوطنية في تحقيق نتيجة ايجابية في الجولة الفارطة أمام منتخب إفريقيا الوسطى، موضحا أن الخضر يتواجدون في وضعية وصفها بالخطيرة قائلا ”محارو الصحراء في موقف صعب جدا في التصفيات المؤهلة إلى كأس الأمم الإفريقية 2012 بالنظر للنتائج المسجلة والبداية من التعادل مع تنزانيا بالجزائر تم تلته الخسارة أمام منتخب إفريقيا الوسطى, كما أن هناك مقابلة صعبة جداً مع منتخب المغرب, والذي تحسن وضعه في المجموعة بعد فوزه على منتخب تنزانيا, وأتمنى أن يعود منتخبنا لمستواه الفني والبدني”.

وفي رده عن سؤال حول طبيعة العلاقات التي تميز الجزائر ومصر حاليا بعد تدهورها في السابق، رد سعدان قائلا ”أعتقد أن العلاقات المصرية الجزائرية تحسنت كثيرا على مستوى كرة القدم, والدليل على ذلك هو إقامة نادي وفاق سطيف الجزائري معسكرا طويلا في القاهرة قبل أنيذهب إلى نادي مازيمبي الكونغولي في بطولة دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم هذا الموسم”، وعن البداية المحتشمة للمنتخبات العربية في التصفيات المؤهلة لكأس أمم افريقيا 2012 فقد قال سعدانأن السبب الحقيقي وراء ذلك هو أن المواسم الكروية تبدأ آخر أوت وأغلب اللاعبين لايصلون إلى كامل مستواهم ولياقتهم البدنية بدليل أن بداية الموسم كانت هناك صعوبات كبيرة واجهت منتخبات مصر وتونس والجزائر والمغرب, إلا أنه توقع تحسن المستوى الفني والبدني للمنتخبات العربية في الفترة القادمة. ” ”


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة