سعدان‮: مغني‮ ‬وعنتر جاهزان وسيلعبان أمام أنغولا‮

سعدان‮: مغني‮ ‬وعنتر جاهزان وسيلعبان أمام أنغولا‮

كشف الناخب الوطني رابح سعدان

، أمس، عبر أثير الإذاعة الوطنية، أن الثنائي الجزائري مراد مغني وعنتر يحيى سيكونان جاهزين لخوض مواجهة الجولة الأخيرة من الدور الأول أمام المنتخب الأنغولي الاثنين المقبل، كما اشتكى من بعض رجال الإعلام واتهمهم باللا وطنية بعد أن انتقدوه عقب الهزيمة على يد المنتخب المالاوي وعبر عن استياءه بطريقة مباشرة، مؤكدا أنه سئم هذه الإنتقادات خاصة وأنه عاشها من قبل سنتي 82 و86.

وأول ما استهل به تدخله أمس عبر أثير الإذاعة الوطنية، هو تأكيده على أنه طلب من اللاعبين عدم الرد على الانتقادات التي وجهت لهم من قبل مختلف وسائل الإعلام الجزائرية بعد الهزيمة على يد المنتخب المالاوي الأسبوع الماضي، وقال: “لقد طلبت من اللاعبين الرد على من انتقدوهم فوق الميدان وعدم الاكتراث بما يقال هنا وهناك من قبل الصحفيين خاصة الجزائريين”، وأضاف: “كل المنتخبات الإفريقية المتأهلة إلى المونديال انهزمت في مبارياتها الأولى وهذا عائد بالدرجة الأولى إلى كل ما كنت أقوله سابقا أن البطولة الإفريقية ليست في محلها الآن لأن المنتخبات الإفريقية خرجت من مباريات ماراطونية بعد الجولات التصفوية مثلما حدث مع منتخبنا عندما لعب مبارتين في ظرف أربعة أيام، وأي مباراتين أمام المنتخب المصري الصعب”

“نريد التأهل.. لذلك فإنه علينا الفوز على أنغولا رغم صعوبة المهمة”

أما فيما يخص المواجهة المقبلة أمام المنتخب الأنغولي الإثنين المقبل، قال المدرب الوطني أن الجميع يريد التأهل إلى الدور المقبل ورغبة كبيرة تحذو لاعبيه من أجل تحقيق ذلك، واعترف بصعوبة المهمة وأضاف: “اللاعبون يدركون جيدا أن المهمة صعية جدا أمام المنتخب الانغولي ولكنها ليست مستحيلة إذا حضرت الإرادة والقلب وهذه هي صفات لاعبينا ومثلما تمكنا من هزم منتخب مالي القوي قادرون على تخطي عقبة المنتخب الأنغولي، ورغم الحسابات الكثيرة إلا أنني أفضل الفوز في هذه المواجهة حتى نتفادى الدخول في أي حسابات، سأعمل مع اللاعبين وأركز على الجانب المعنوي بالدرجة الأولى، ومتأكد أننا سنكون في الموعد مثلما عودنا الشعب الجزائري”.

“مغني وعنتر جاهزان وسيلعبان أمام أنغولا”

خبر مفرح جدا ذلك الذي كشف عنه المدرب الوطني رابح سعدان أمس، عندما أكد أن الثنائي عنتر يحيى ومراد مغني سيكونان جاهزين خلال مواجهة متصدر المجموعة المنتخب الأنغولي هذا الاثنين، وأضاف: “مغني طلب مني اللعب في المباراة الماضية أمام المنتخب المالي ولكني رفضت المغامرة به كما أني كنت بحاجة إلى لاعب يكون جاهزا ومغني كان يعاني من أثار إصابته التي تفاقمت عندما التحق بالمنتخب في تربص فرنسا فقد كان مصابا عندما كان مع لاتسيو ولكنه لم يركن الى الراحة ما جعله لا يتماثل للشفاء بسرعة، وخلال مباراة مالي كنت أراقب مغني ولمست لديه رغبة كبيرة في أن يكون رفقة زملائه فوق الميدان وبعد المباراة سألت الطبيب ومنحنا الضوء الأخضر حتى نقحمه في مباراة أنغولا مع عنتر يحيى الذي سيفيد كثيرا الدفاع الجزائري”.

“أنا من قرر إقحام صايفي ولا توجد مشكلة في المنتخب اسمها لموشية”

كما أكد سعدان أنه لا توجد أي مشاكل في المنتخب الوطني وأن ما حدث مع لموشية تضخيم للأمور ليس إلا، أما فيما يخص صايفي فقد أكد أنه هو من قرر إقحانه في مباراة مالاوي وليس اللاعب من قرر ذلك مثلما يتداول في الشارع الجزائري: “أنا صاحب القرار الأول والأخير في المنتخب فأنا من قرر إقحام صايفي في مباراة مالاوي وليس اللاعب من قرر ذلك ورغم أنه لم يظهر بوجهه الحقيقي إلا أن صايفي يبقى لاعبا ممتازا وبإمكانه التدارك في المباريات المقبلة.”، وأضاف: “الصحافة في الجزائر ضخمت الأمور بخصوص لموشية إلا أنني أؤكد أن اللاعب جاءني إلى غرفتي في الفندق وطلب مني بكل احترام إعفاءه من المنتخب وشرح لي الأسباب وبعد أن تشاورت مع بعض المسؤولين قررنا تسريح لموشية قصد التنقل إلى فرنسا ليكون مع عائلته ولا توجد مشكلة في المنتخب اسمها لموشية”.

“أحداث 82 و86 ما زالت في ذاكرتي والإشاعات قد تحطم المنتخب”

ولازات أحداث 82 و86 في ذاكرة الناخب الوطني بحيث أكد أن ما يحدث خارج المنتخب الوطني من كلام شارع قد يحطم المنتخب الوطني وأضاف: “أيعقل أن أستقيل ليلة مباراة هامة أمام مالاوي؟ وهل يعقل أن يتشاجر حارسان بعد هزيمة المباراة الأولى، سئمت مما تروجه الصحافة وفي الجزائر “كاين الدعايات بزاف”، فمنتخب 82 و86 حطمه أشخاص لا يتصفون بالوطنية وأخشى أن يتكرر ذلك مع هذا المنتخب”.

“أتمنى المشاركة في المباراة القادمة أمام أنغولا”

قال الدولي الجزائري مراد مغني في تصريح لـ “النهار”، أنه يتمنى المشاركة في المباراة القادمة ضد المنتخب الأنغولي رغم أنه لم يتماثل للشفاء بصفة نهائية، باعتباره لم يتلق الضوء الأخضر من قبل الطاقم الطبي للمنتخب الوطني “أولا أنا جد سعيد بالفوز الذي حققه رفقائي على حساب المنتخب المالي وأتمنى أن كون جاهزا في المباراة القادمة للمشاركة أمام المنتخب الأنغولي والمساهمة في تحقيق نتيجة ايجابية تجعلنا نتأهل للدور القادم من المنافسة” صرح لاعب لازيو روما الإيطالي.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة