سعدان‮ يسافر إلى تلمسان ‬لإحباط مؤامرة روراوة

سعدان‮ يسافر إلى تلمسان ‬لإحباط مؤامرة روراوة

أكدت مصادر جد مقربة من المدرب التلمساني فؤاد بوعلي

 أن هذا الأخير تلقى تعليمات صارمة من المدرب الوطني رابح سعدان بعدم التصريح لوسائل الإعلام بخلفيات الزيارة التي قادت الناخب الوطني رابح سعدان لولاية تلمسان نهار أول أمس.

وحسب نفس المصادر فإن صانع ملحمة أم درمان السودانية اقترح على الكوتش التلمساني الانضمام إلى العارضة الفنية لـ”الخضر” تحسبا للمونديال القادم، وهو ما يؤكد جميع المعلومات السابقة التي كانت بحوزة ”النهار” حول هذا الملف، وحسب نفس المصادر فإن الشيخ سعدان راوغ الجميع بالتأكيد أن الزيارة كانت عائلية وهو لا يتقبله المنطق كونه ليست لديه أي قرابة بعاصمة الزيانيين وأن سبب إخفاء القضية عن الرأي العام الوطني يكمن في عدم تواجد رئيس الإتحادية الجزائرية لكرة القدم الحاج محمد روراوة بالجزائر حيث فضل الناخب الوطني الالتقاء بمدرب وداد تلمسان وطرح القضية عليه قبل طرحها على المسؤول الأول محمد روراوة الذي من المنتظر أن يفصل فيها بعد مواجهة المنتخب الوطني المحلي بنظيره الليبي ويأتي الإستنجاد ببوعلي لوضع روراوة أمام الأمر الواقع.

فؤاد بوعلي زيارة سعدان تشرّف وداد تلمسان ولا شيئ رسمي لحد الآن

على غرار الناخب الوطني رابح سعدان رفض مدرب وداد تلمسان فؤاد بوعلي الغوص كثيرا في حديثه مع ”النهار” عن خلفيات الزيارة التي قادت الناخب الوطني رابح سعدان إلى مدينة تلمسان حيث أكد هو الآخر أنها كانت زيارة ودية وعائلية وفقط رغم عدم تأكيده أو نفيه للحديث الجاري عن انضمامه للعارضة الفنية لـ”الخضر”، حيث اكتفى بوعلي بالتأكيد أنه إن حدث ذلك فعلا فهو شرف كبير إله، مضيفا بأنه ليس هناك أي شيئ رسمي بشأن هذا الموضوع.

”أكدت للشيخ سعدان أنني في خدمة المنتخب”

أكد مدرب وداد تلمسان فؤاد بوعلي أن الشيخ سعدان أثنى عليه كثيرا وعلى العمل القاعدي الذي يقوم به في وداد تلمسان منذ إشرافه على الفريق حيث أكد بأنه شجعه على مواصلة العمل من أجل صنع أمجاد فريق الوداد وإعادته إلى الواجهة، كما أكد مدرب الوداد أنه أكد للشيخ سعدان دعمه المتواصل لخياراته الفنية، موضحا أنه أكد لسعدان بأنه يبقى في خدمة المنتخب الوطني في أي وقت يحتاج إليه.

الإنتقادات الموجهة للشيخ غير منطقية

أثنى مدرب وداد تلمسان فؤاد بوعلي على العمل الذي يقوم به الشيخ رابح سعدان مع المنتخب الوطني حيث أكد أن الشيخ هو رمز من رموز كرة القدم الجزائرية مبديا استياءه الكبير من موجة الانتقادات التي طالته بسبب خسارة في مواجهة ودية، حيث أكد مدرب وداد تلمسان أن الجميع نسي ما قدمه رابح سعدان لكرة القدم الجزائرية حيث كان الكل يهلل باسمه بعد نجاحه في قيادة ”الخضر” إلى المونديال بعد ٤٢ سنة من الغياب حيث طالب الكوتش التلمساني بعدم التدخل في صلاحيات المدرب الوطني وتركه يعمل في هدوء.

سعدان يكشف لمقربيه لن أستقيل وسأكمل المشوار مع الخضر إلى غاية المونديال

كشف مدرب المنتخب الوطني رابح سعدان لأحد مقربيه، أنه لن يستقيل من منصبه وسيواصل المشوار مع ”الخضر” إلى غاية نهائيات كأس العالم على اعتبار أنه المساهم الأول في الوصول إلى المونديال بعد 24 سنة من الغياب: ”لن أستقيل من منصبي ولن أترك المنتخب في الوقت الراهن وسأواصل المشوار مع اللاعبين إلى غاية نهائيات كأس العالم، وبعدها سنرى ما سيحدث، لقد بدأت المشوار وسأكمله إلى النهاية لأنه ليس من عادتي ترك الأمور في منتصف الطريق والجميع يعرفني أني لا أترك عملي لغيري، لقد ساهمت في تأهل المنتخب إلى نهائيات كأس العالم وسأكون معه إلى غاية العودة إلى أرض الوطن من جنوب إفريقيا”، ويأتي هذا التصريح لمقربيه بعد الإشاعات التي روجها البعض أن المدرب سعدان سيستقيل من منصبه خاصة بعد الضغوط التي تعرض لها مؤخرا من أجل تدعيم الطاقم الفني للخضر من قبل مسؤولي ”الفاف” وكذلك الجماهير الجزائرية التي لم تقتنع بالأداء الذي قدمه رفقاء زياني في المباراة الودية التي خاضها المنتخب الوطني أمام المنتخب الصربي منذ أسبوعين تقريبا، كما دعا مدرب ”الخضر” إلى الاستفادة من الأخطاء الماضية خاصة تلك التي ارتكبت سنة 86 بمناسبة كأس العالم بالمكسيك أين فرض البعض على الطاقم الفني بعض اللاعبين قبل أشهر قليلة عن المونديال: ”علينا ألاّ نكرر الأخطاء السابقة، بل يجب الاستفادة منها قدر المستطاع لقد أخطأنا سابقا سنة 86 بالمكسيك والآن علينا عدم تكرار نفس الأخطاء من أجل التألق في المونديال، اتركونا نعمل من أجل تطوير إمكانات المنتخب الوطني وتقديم عروض في المستوى في كأس العالم”، أما فيما يخص تدعيم الطاقم الفني فقد تناقض الناخب الوطني مع نفسه عندما أكد أن هذا الأمر ليس من صلاحياته وأن الطاقم الفني لن يتدعم بمدرب آخر قبل المونديال وأنه سيكون رفقة مساعديه الذين ساهموا في تأهل ”الخضر” إلى المونديال.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة