سعدان‮ ‬قادير وبلعيد سيكونان معنا بنسبة كبيرة ونحتاج لحارس في‮ ‬مستوى المونديال‮‬

سعدان‮ ‬قادير وبلعيد سيكونان معنا بنسبة كبيرة ونحتاج لحارس في‮ ‬مستوى المونديال‮‬

تحدث الناخب الوطني رابح سعدان عن اللاعبين الجدد الذين يرغب في ضمهم إلى كتيبته في نهائيات كأس العالم، حيث أكد أن اللاعبين قادير وبلعيد سيكونان بنسبة كبيرة مع ''الخضر''، أما فيما يخص فغولي وبودبوز فإنهما قد يضيعان من الجزائر بعد أن منحا الأولوية للمنتخب الفرنسي ولكن في المقابل تمنى أن يقع اختيارهما على منتخب ''الأفناك''…

ففي حوار مع موقع ”مونت كارلو” الفرنسي كشف مدرب المنتخب الوطني قائلا ”حاليا نحن بصدد معاينة بعض اللاعبين وذلك قصد تدعيم المنتخب الجزائري تحسبا لمونديال جنوب إفريقيا على غرار فؤاد قادير لاعب نادي فلنسيان وحبيب بلعيد مدافع نادي بولون اللذين لا يسمح لهما سنهما بتقمص ألوان المنتخب الفرنسي الذي أصبح يعتمد بالدرجة الأولى على سياسية التشبيب باعتبار الأول يبلغ من العمر 24 سنة والثاني 26 سنة، وهي المعطيات التي لا تخدمهما رغم الإمكانيات الكبيرة التي يتمتع بها الثنائي وهو الشيء الذي  حفزني واستغليته في نفس الوقت لعرض فكرة الإلتحاق بـ”الخضر” خلال الجولة الأوروبية التي قمت بها مؤخرا رفقة رئيس ”الفاف” محمد رورواة”. وواصل بطل أم درمان كلامه قائلا ”اللاعبان قادير وبلعيد أبديا استعدادهما للإلتحاق بـ”الخضر” دون إشكال وهو شيء ايجابي للفريق وسأرسل لهما دعوة في الأيام القليلة المقبلة قصد الدخول مع المجموعة في التربص المقبل ابتداء من 20 ماي وإلى غاية 28 بسويسرا، هناك ستكون الفرصة مناسبة لهما لإبراز إمكاناتهما داخل التشكيلة وبنسبة كبيرة سيكونان معنا في المونديال”.

”أتمنى رؤية بودبوز وفيغولي بألوان الجزائر رغم أنهما يمنحان الأولوية للمنتخب الفرنسي”

وواصل المدرب الوطني رابح سعدان في حديثه الكشف عن العناصر التي لايزال الغموض يكتنف بشأن تقمصها الألوان الوطنية في الأيام القليلة المقبلة من عدمها والصعوبات الكبيرة التي يجدها رفقة رئيس ”الفاف” محمد رورواة في التفاوض وإقناع اللاعبين على حمل الألوان الجزائرية، ويتعلق الأمر بكل من وسط ميدان نادي غرونوبل سفيان فيغولي ورياض بودبوز لاعب سوشو الفرنسي، وقال في هذا الصدد ”بالنسبة لرياض بودبوز لاعب سوشو وسفيان فيغولي فإن الأمر يختلف كثيرا مقارنة بالثنائي السابق ذكرهما والبداية من عامل السن الذي يعتبر مهما للغاية خاصة إذا علمنا أن بودبوز وفيغولي لم يتعى سنهما الـ21 عاما، مما يعني أنهما في منعرج مشوارهما الكروي وصراحة أتمنى أن يختارا اللعب للمنتخب الجزائري رغم أنهما يمنحان الأولوية حاليا لمنتخب الديكة، لذلك سأعمل كل مافي وسعي من أجل إقناعهما بتقمص الألوان ”الخضر” طالما أن المنتخب هو بحاجة ماسة لمثل هذه العناصر الشابة التي تتمتع بإمكانيات لا بأس بها”.

”نحن بحاجة إلى حارس في مستوى المونديال وفابر ضمن قائمة العناصر المستهدفة”

وفي رده عن سؤال يخص حارس كلارمون فوت صاحب الأصول الجزائرية مايكل فابر، والذي كثر عنه الحديث مؤخرا، قال سعدان أنه ضمن قائمة العناصر المستهدفة تحسبا لتدعيم المنتخب قبل المونديال ”الحارس مايكل فابر ضمن قائمة العناصر المستهدفة، لقد سبق لي وأن عاينته رفقة رئيس الاتحادية محمد رورواة في أكثر من مناسبة، حاليا نملك قائمة تضم 7 حراس وسنختار الأحسن طالما أننا بحاجة إلى حارس في مستوى المونديال لا أقول هذا قصد التقليل من مستوى الحراس الحاليين للمنتخب ولكن علينا تدعيم الفريق بطلب من مدرب الحراس إضافة إلى معطيات أخرى”.

”هدفي هو المرور إلى الدور الثاني في المونديال رغم المجموعة المعقدة التي وقعنا فيها”

ولم يفوت سعدان الفرصة خلال حديثه ليتطرق إلى حظوظ المنتخب الجزائري في مونديال جنوب إفريقيا رغم المجموعة التي تضم كلا من انجلترا, سلوفينيا والولايات المتحدة والتي وصفها بالمعقدة ”في البداية علينا تشريف العرب باعتبارنا الممثل الوحيد للعرب على مستوى القارة الإفريقية خلال المونديال بعدها سنسعى لتأكيد أحقيتنا في التأهل والمشاركة  في هذه المنافسة رغم صعوبة المجموعة التي أعتبرها معقدة نوعا ما ولكن هذا لا ينقص من عزيمتنا في بلوغ الدور الثاني الذي يبقى هدفنا الرئيسي وأمل كل الجزائريين”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة