سعدان اجتمع بلاعبيه ويعلن بداية مرحلة الجد

سعدان اجتمع بلاعبيه ويعلن بداية مرحلة الجد

عقد المدرب الوطني قبل انطلاق آخر الاستعدادات للموعد العالمي اجتماعا مع لاعبيه على مستوى الفندق،

قال من خلاله لأشباله أن موعد الجد قد حان ويجب وضع اليد في اليد من أجل رفع التحدي، وطالبهم بضرورة التركيز خلال التدريبات وتجنب الأخطاء، ووضع مصلحة المجموعة فوق كل الاعتبارات، ليشرح بعدها البرنامج المسطر استعدادا للمواجهة الودية أمام المنتخب الإماراتي الشقيق والتي تعتبر المحطة الأخيرة قبل السفر إلى جنوب إفريقيا، ما يتطلب جهدا إضافيا من قبل اللاعبين لاستيعاب المهام المنوطة بكل لاعب داخل أرضية الميدان، قبل أن يكشف لهم البرنامج التدريبي المفصل لهذا الأسبوع والهدف المنشود منه، حيث وجد استجابة ورغبة كبيرة وسط اللاعبين من خلال الإصرار الذي يحذوهم، ويأتي هذا الاجتماع تزامنا مع العودة الجماعية المرتقبة لكامل المصابين بعد أن اندمج البعض في انتظار التحاق كل من عنتر يحيى، مطمور وبلعيد بالتدريبات في الساعات القادمة.

اللاعبون تعهدوا بتشريف الألوان وطلبوا تمديد حصة الإستئناف

وقد كان رد فعل عناصر التعداد في مستوى الخطاب الذي توجه به المدرب الوطني تجاه لاعبيه، حيث دار حديث فيما بينهم وتعهدوا على رفع التحدي وتحمل كل لاعب مسؤوليته في المنصب الذي سيتكفل به، ليبدأ الجد والانضباط في العمل منذ الحصة الأولي فوق أرضية ميدان فندقهيرزوغحيث تقيم التشكيلة، وتجسد ذلك من خلال إصرار عناصر التعداد على تمديد حصة الاستئناف لحظة الوصول ومواصلة العمل رغم إعلان سعدان عن نهايتها، في رسالة تكشف درجة الإصرار وسط المجموعة حيث أن إقناع المدرب الوطني أصبح شعار الجميع بعد أن فتح مجال المنافسة فيما بينهم.

عنتر يحيى اكتفي بحصة تقوية العضلات واندماجه اليوم

اكتفى المدافع المحوري عنتر يحيى خلال حصة صبيحة أمس بإجراء حصة تقوية العضلات على مستوى قاعة الفندق، بعد الآلام التي أحس بها على مستوى الظهر، وحسب مصدر طبي للمنتخب الوطني فإن اندماج المدافع عنتر يحيى مع المجموعة منتظر اليوم، حيث سيلتحق بزميله بوڤرة الذي اندمج وأبدى جاهزية في التدريبات منذ صبيحة أمس.

بوڤرة ومجاني يبهران في التدريبات ويلهبان التنافس في المحور

وفي انتظار العودة الجد مرتقبة للمدافع عنتر يحيى، سارع زميلاه مجيد بوڤرة ومجاني إلى الاندماج مع المجموعة منذ انطلاق تربص ألمانيا، ومع اللياقة الجيدة التي أظهرها المدافع رفيق حليش أمام منتخب ايرلندا سيكون اختيار ثنائي أو ثلاثي أمام المدرب سعدان جد عسير من بين الخماسي، بعد أن يلتحق المدافع بلعيد بالتدريبات، حيث أن الإصابة التي جعلته يغادر أمس الحصة لاتدعو الى القلق بعد أن واصل التدرب في قاعة تقوية العضلات.

مطمور يتلقى الضوء الأخضر من طبيب الفريق وعودته ستغير منهجية اللعب

رغم أن مطمور اكتفى مع انطلاق تربص ألمانيا بالخضوع إلى حصة خاصة تحت إشراف الطاقم الطبي، والتي جرت فوق أرضية الميدان، وبعد أن كشف الفحص الطبي أمس شفاءه النهائي، منحه الطبيب الضوء الأخضر للاندماج في حصة أمس، لتأتي عودته لتكون ورقة رابحة خاصة أن مطمور متعدد المناصب حيث يفكر سعدان في الاعتماد عليه على الجهة اليمنى من الهجوم وهو ما يعني احتمال ضمان المدافع العيفاوي للتكفل بالجهة اليمنى من الدفاع ما يعني تغيير منهجية اللعب مقارنة بالمواجهة الودية أمام ايرلندا.

سعدان سيكشف عن كل أوراقه أمام المدرب السلوفيني لمنتخب الإمارات

على صعيد آخر، يبقى تواجد مدرب سلوفيني على رأس العارضة الفنية لمنتخب الإمارات يضع المدرب الوطني سعدان في وضع حرج بين الكشف عن كامل أوراقه وتحقيق فوز بالأداء والنتيجة يكون حافزا معنويا لعناصره قبل أقل من أسبوع من دخول المنافسة العالمية، وهو ما سيسجله المدرب السلوفيني لصالح زميله مدرب المنتخب الذي يواجهالخضرفي أول خرجة في المونديال، وهو ما أكده سعدان حين كشف لنا أن التعداد الأساسي سيظهر


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة