سعدان الآن فقط فهمت لماذا توجت مصر بكأس إفريقيا مرتين وعجزت في‮ ‬التأهل إلى المونديال‮

سعدان الآن فقط فهمت لماذا توجت مصر بكأس إفريقيا مرتين وعجزت في‮ ‬التأهل إلى المونديال‮

لم يخف الناخب الوطني رابح سعدان

 غضبه على التحكيم الإفريقي الذي كان سببا في إقصاء”الخضر” من الدور نصف نهائي كأس الأمم الإفريقية أمس الأول على يد المنتخب المصري، وأكد أنه عرف الآن لماذا توج الفراعنة باللقب الإفريقي لمرتين متتاليتين في حين يعجز عن ضمان التأهل إلى المونديال، وأضاف مدرب “الخضر” بحسرة كبيرة أن اللاعبين كانوا يؤمنون بالتأهل إلى الدور النهائي والصدمة كانت كبيرة بعد الهزيمة ليلة الخميس.

ففي تدخل له أمس عبر أمواج الإذاعة الوطنية، أكد مدرب المنتخب الوطني أنه لا يزال مصدوما بعد الإقصاء من الدور نصف نهائي لكاس الأمم الإفريقية ليلة الخميس على يد المنتخب المصري الذي يهزم “الخضر” لأول مرة في تاريخه خلال منافسات “الكان”، وحمل المدرب الجزائري الوحيد الذي تمكن من قيادة سفينة المحاربين إلى المونديال لثلاث مرات في تاريخ الجزائر الحكم البنيني مسؤولية الإقصاء كاملة، بعد أن أشهر ثلاث بطاقات حمراء في وجه لاعبي المنتخب وحرمه من خدمات أبرز لاعبيه، وأضاف: “الحكم كان مخططا لكل شيء قبل بداية المباراة بدليل إشهاره لإنذار في وجه المدافع حليش دون أن يقترف أي خطإ بحيث كان يتربص بلاعبينا على أتفه خطأ حتى يحرمنا من أحدهم، وكان حليش الضحية فقد كان يعلم جيدا أنه واحد من أهم العناصر الدفاعية في المنتخب الجزائري، فخروج حليش كان المنعرج الحقيقي للمباراة، رغم أن اللاعبين تمكنوا من الصمود لعدة دقائق بعد تسجيل الهدف الأول عن طريق ضربة الجزائر المشكوك في أمرها”.

“المصريون استعملوا طرقا غير شرعية للفوز علينا”

رغم أن رابح سعدان كان في كل مرة يتفادى الحديث عن المنتخب المصري والرد على استفزازات “آل فرعون”، إلا أن السيل بلغ  الزبى هذه المرة وكشف الناخب الوطني عن عدة أمور هامة جدا وقال: “الآن فقط فهمت لماذا توج المنتخب المصري بكاس إفريقيا لمرتين متتاليين في الدورتين السابقتين في حين أنه يعجز في ضمان ورقة التأهل إلى نهائيات كاس العالم؟”، وأضاف مدرب “الخضر”: “المنتخب المصري عرف هذه المرة كيف يهزمنا ولكننا فزنا في مباراة أم درمان بإمكاناتنا ولم نستعمل أي أساليب ملتوية حتى نتأهل إلى المونديال”. وحمل قاهر الفراعنة في 18 نوفمبر الماضي المسؤولين المصريين كامل المسؤولية على التحكيم السيئ الذي قدمه الحكم البينيني وانحيازه إلى الفراعنة في أغلب فترات المباراة.

“المصريون يعتبرون الكاف اتحادا ملكا لهم”

وذهب مدرب المنتخب الجزائري بعيدا في حديثه وأكد أن المصريين أصبحوا يعتبرون الاتحادية الإفريقية لكرة القدم التي يتواجد مقرها على الأراضي المصرية ملكا لهم ويتصرفون فيها على هواهم، بدليل تعيين الحكم البينيني كودجا وهو الذي لم ينهزم معه المنتخب المصري أبدا، وقال الناخب الوطني في هذا الشأن: “المصريون يعتبرون الكاف اتحادا خاصا بهم لأن مقره يتواجد على أرضه ويتحكمون فيه كما يريدون، بدليل تعيين حكم مثل هذا في مباراة كبيرة مثل هذه في الحقيقة اليوم لم نشاهد مباراة في كرة القدم للأسف والحكم كان بطلا مطلقا فيها،وللأسف التحكيم الإفريقي لن يتطور أبدا بوجود حكام في مثل هذا المستوى، وكان إيتو واحدا من أحسن اللاعبين في أوروبا قد حذر من التحكيم الإفريقي، والحمد لله نحن حققنا نتائج جيدة في هذا الكان رغم أننا كنا في البداية نطمح إلى تجاوز الدور الأول ولكننا لعبنا النافسة مباراة بمباراة واستفدنا كثيرا من هذه التجربة”.

“اللاعبون صُدموا لأنهم كانوا يؤمنون بالتأهل إلى الدور النهائي” 

 وقد بدت الحسرة واضحة على نبرة الناخب الوطني بعد الإقصاء المر على يد الفراعنة وعبر عن أسفه الشديد لهذا الإقصاء، وأضاف أن اللاعبين مصدومون بعد الخروج من الدور نصف نهائي وقال: “اللاعبون كانوا يؤمنون بتجاوز المنتخب المصري والمرور إلى الدور النهائي ولم لا التتويج باللقب الإفريقي، إلا أن الهزيمة بهذه الطريقة صدمتهم خاصة وأنهم كانوا قادرين على الفوز على المصريين لأن مستواهم تطور كثيرا خلال هذه الدورة وأصبحوا يؤمنون بقدراتهم أكثر، وهذا ما يعزيني من هذا الإقصاء، اللاعبون لم يتمكنوا من النوم بعد المباراة وقضوا ليلة بيضاء لم أستطع الحديث معهم بعد الإقصاء لأني كنت أنا أيضا مصدوما بما فعله الحكم ولكنني سأعمل على رفع معنوياتهم خلال الحصة التدريبية القادمة”.

“بدنيا كنا ناقصين مقارنة بالمنتخب المصري”

وفي تعليق له عن المستوى الذي قدمه أشباله خلال مواجهة الفراعنة، قال المسؤول الأول عن المنتخب الجزائري: “في الحقيقة بدنيا كنا ناقصين مقارنة بالمنتخب المصري الذي لعب جميع مبارياته في نفس المنطقة وتعود على أرضية الميدان والطقس، في حين أن منتخبنا تنقل إلى كابيندا ومن ثم إلى بانغيلا ولعب في أرضيات مختلفة وفي أجواء مغايرة، كما أن المباراة التي خاضها اللاعبون أمام المنتخب الايفواري استهلكت كثيرا من طاقاتهم ولم يكن لنا الوقت الكافي للاسترجاع وهذا ما كنت أخشاه قبل المواجهة، وبعد طرد حليش زادت الطينة بلة وأصبح لاعبونا يحاولون بذل مجهودات مضاعفة.. أشكرهم على كل ما قدموه وإقصاؤنا من هذا الدور في حد ذاته إنجاز”.

“أشكر الجمهور الجزائري على مساندته وسنهديه المرتبة الثالثة”

كما شكر مدرب “الخضر” الجماهير الجزائرية التي خرجت إلى الشوارع بعد مباراة الخميس الماضي تعبيرا منها على مساندتها للمنتخب الوطني ونقل إليهم عبر أمواج الإذاعة الوطنية تأسف اللاعبين عن الإقصاء وقال: “الجمهور الجزائري يعرف جيدا كرة القدم ويعرف أن الهزيمة التي منينا بها أمام المنتخب المصري لم تكن منطقية ولا دخل للاعبين بما حدث، كما أنهم يعشقون منتخب بلادهم ويساندونه في السراء والضراء، وإن شاء الله سنهديهم المرتبة الثالثة، أعلم جيدا أنها لن تعوضهم عن السيدة الكأس ولكن ما باليد حيلة”.

 


التعليقات (1)

  • Shawnflale

    If you are new to hairpieces and even buy one, then what you may Wigs
    consider is that you just need to find the style and color you like. But actually the particular buying regarding hair pieces is a touch more difficult compared to what you've Vivica Fox Wigs
    thought possible.

    So that you can purchase the appropriate issue by yourself, the initial decision you simply must create would be to pick between two types of hairpieces: the actual artificial Wigs For Women
    versions and the real hair ones. Both of them are available in numerous styles and colors and have their own benefits and drawbacks. An artificial hairpiece is reasonable, however it will search phony and it is more difficult to keep up. Although a human hair wig is more realistic Wigs
    searching and lasts longer, but it's more costly.

    Another thi

أخبار الجزائر

حديث الشبكة