سعدان: بلغنا أهدافنا وسأحدد القائمة النهائية في 15 ماي المقبل

سعدان: بلغنا أهدافنا وسأحدد القائمة النهائية في 15 ماي المقبل

قال رابح سعدان مدرب المنتخب الوطني أن التربص الذي أجراه الخضر خلال الأسبوع المنصرم في العاصمة الفرنسية باريس كان ناجحا بجميع المقاييس،

لاسيما وأنه مكنه من التحدث والاحتكاك باللاعبين الجدد الذين التحقوا بالمنتخب لأول مرة. وأكد سعدان لدى نزوله ضيفا على القناة الإذاعية الثالثة أمس أن الأهم بالنسبة له كان جمع اللاعبين وإجراء مباراة ودية من أجل الوقوف على إمكانيات البعض منهم، لاسيما الذين التحقوا بالمنتخب لأول مرة لهم على غرار حراك وحليش.
سأحدد القائمة النهائية يوم 15 ماي. وأكد سعدان أنه سيحدد القائمة النهائية التي ستبدأ التصفيات قبل 15 ماي المقبل، حيث أنه سيحددها قبل الدخول في تربص مغلق بالعاصمة الفرنسية باريس، تحضيرا للتنقل إلى السنغال لمواجهة المنتخب المحلي في أولى مباريات التصفيات.

بعض اللاعبين لايستحقون دعوة الخضر
من جهة أخرى، أشار الناخب الوطني أن بعض اللاعبين المتواجدين مع المنتخب حاليا لا يستحقون مكانة معه، لاسيما وأنهم لا يلعبون في نواديهم، حيث أن مستواهم تراجع كثيرا وأصبح لا يسمح لهم بالمطالبة بمكانة أساسية، كما أن المنتخب بحاجة إلى لاعبين كبار، وإن كانوا في نفس مستوى اللاعبين المحليين، فقد أكد سعدان أنه سيعتمد على المحليين. وعلى سبيل المثال، فقد أوضح سعدان أن المهاجم منصور بوتابوت ليس في حال يمكنه من الاعتماد عليه، لاسيما وانه تنقل إلى نادي أنجيه خلال الميركاتو، وأنه حتى في أنجيه لا يلعب كأساسي.

حمداني اعتذر بسبب الإصابة
وبخصوص عدم التحاق حمداني لاعب غلاسكو رانجرز الإسكتلندي، فقد أوضح سعدان أن اللاعب محترف، مشيرا إلى أن غيابه مبرر، حيث أنه يعاني منم الإصابة التي تعرض لها جراء كثافة المباريات التي لعبها سواء في البطولة المحلية أو في المنافسة الأوروبية.

جبور محترف بأتم معنى الكلمة
ولم يفوت الرجل الأول في العارضة الفنية للمنتخب الوطني الفرصة للثناء على رفيق جبور مهاجم بانيونيوس اليوناني، حيث أكد أنه انبهر بمستوى اللاعب، واحترافيته الكبيرة لاسيما عندما أشار إلى أنه لا يغادر غرفته إلا للحاجة، مؤكدا انه ينتظر أن يمنح اللاعب الإضافة اللازمة التي تحتاجها التشكيلة حاليا.

تحدثت مع زياني وأكدت له وقوفنا بجانبه
أما فيما يخص اللاعب زياني الذي أصبح حديث العام والخاص بعدما وقع له مع مدربه في مرسيليا، فقد أوضح سعدان أنه تكلم معه دون أن يحاول أن يتعمق في القضية، وأفهمه أن مثل هذه المشاكل يتعرض لها الإنسان ولا بد أن يتجاوزها، دون التدخل في أموره الشخصية كونه محترف وهو من يقرر مصيره مع ناديه.
وتطرق سعدان للمباراة التي كان من المقرر أن تجمع الخضر بمنتخب أنغولا، وأكد أن المناجير الذي كان مقرر أن يبرمجها فضل منتخب اليابان على الجزائر بسبب الأموال التي منحتها له الإتحادية اليابانية نظير برمجة المباراة، كما أوضح أن رئيس بلدية نانتار هو من رفض إجراء مواجهة الكونغو في بلديته بسبب الجماهير، وأشار إلى أن المنتخب مازال ناقصا من الناحية الجماعية رغم الإمكانيات الفردية الهائلة التي يملكها، وأكد أن الخلاف الذي كان ناشبا بينه وبين الفاف قد حل نهائيا وأنه لا داع لتضخيم الأمور.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة