سعدان خائف من هزيمة ثقيلة أمام إنجلترا

سعدان خائف من هزيمة ثقيلة أمام إنجلترا

ظهر مدرب المنتخب الوطني رابح سعدان

بوجه شاحب عند وصوله إلى مدينةكاب تاون، ولقد ظهر مدربالخضربهذا الوجه، بسبب الضغط الكبير الذي أصبح يتعرض إليه مؤخرا، عقب المباراة القادمة التي ستجمعه اليوم مع المنتخب الانجليزي، فهذه المباراة أصبحت تقلق كثيرا المدرب الوطني، والذي يسعى إلى التفكير في الحل الأفضل لتعدي الأمور في الوقت الراهن، خاصة وأنه أصبح يخشى أن يتعرض المنتخب الوطني إلى هزيمة ثقيلة، تزيد من حمل المسؤولية الملقاة على عاتقه. وقد عرف المدرب سعدان أن وقت الحقيقة قد حان، وأي خطإٍ مع المنتخب الإنجليزي سيدفع ثمنه غاليا، وسيرهن حظوظالخضرفي كأس العالم، وبالتالي الإقصاء، خاصة وأنه خسر المباراة الأولى أمام سلوفينيا، وهي المباراة التي زادت من حجم المسؤولية.

ظهر منعزلا عن المجموعة ودخل مباشرة إلى الفندق

وبالإضافة إلى الوجه الشاحب الذي ظهر به مدرب المنتخب الوطني عند وصوله إلى كاب تاون، لم يتحدث سعدان كثيرا، وهو المعروف بتبادله لأطراف الحديث مع الوفد، ولكن الضغط الشديد الذي تعرفه المباراة، جعله لا يظهر على طبيعته المعهودة ودخل سعدان الفندق مباشرة، وهذا رغبة منه في تجنب الحديث مع أي شخص كان في المنتخب الوطني.

لم يستطع تحمل الضغط الشديد للمباراة

ولقد ظهر جليا على المدرب الوطني رابح سعدان، أنه لم يستطع إلى حد الآن تعدي المرحلة الحالية، بسبب الضغوطات الكبيرة التي يعاني منها، والتي تضاعفت عشرات المرات بعد الخسارة الأولى أمام المنتخب السلوفيني، وهي الخسارة التي أثرت كثيرا على المدرب سعدان، باعتباره المدرب الأول للمنتخب، ودفعت بالعديد من الأشخاص بالمطالبة بإقالته من على رأسالخضر”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة