سعدان على اللاعبين بذل المزيد لبلوغ المونديال

سعدان على اللاعبين بذل المزيد لبلوغ المونديال

اعتبر المدرب الوطني

رابح سعدان اليوم الثلاثاء بالجزائر أن “الخضر” اجتازوا  بفضل الانتصار الثمين الذي حققوه على حساب زامبيا لرسم الاقصائيات المزدوجة لكأسي العالم وإفريقيا لأمم 2010 لكرة القدم  قطع “خطوة كبيرة” نحو مونديال 2010 الذي سينظم بجنوب إفريقيا.        

وصرح سعدان في ندوة صحفية قائلا إن ” هذا الفوز يقربنا أكثر من كأس العالم وبقي علينا أن نعرف كيف نسير بشكل جيد ما بقي من المقابلات لا سيما اللقاء المقبل ضد رواندا وسنقوم بإجراء حصيلة قبل اللقاء الأخير ضد مصر بالقاهرة”.

واعتبر المدرب الوطني أن الجزائر قد حققت هدفها الرئيسي وهو التأهل إلى بطولة إفريقيا للأمم 2010 في انتظار اقتطاع تأشيرة التأهل إلى كأس العالم, مضيفا “سنعود إلى المنافسة الإفريقية بعد أربع سنوات من الغياب والان علينا بذل المزيد من الجهد لنذهب إلى كأس العالم”.

ولدى تطرقه للقاء يوم الأحد المنصرم ضد منتخب زامبيا  استعرض سعدان الصعوبات التي واجهها المنتخب ضد فريق زامبيا القوي.

وابرز في هذا الشأن يقول “كان لقاءا صعبا ضد زامبيا التي لم يكن لديها ما تخسره. لقد لعبنا هذا اللقاء في بداية موسم وفي منتصف شهر رمضان, كما كان الحال في السنة المنصرمة ضد السينغال (3-2). لقد كان الضغط كبيرا على اللاعبين  لكنهم رفعوا التحدي”. 

وتتصدر الجزائر ترتيب المجموعة (الثالثة) برصيد 10 نقاط بفارق ثلاث نقاط عن مصر التي تملك سبع (7) أمام زامبيا (4 نقاط) و رواندا (1 نقطة)في مواجهة زامبيا  أدخل المدرب الوطني تعديلات على التشكيلة التي واجهت زامبيا بإقحام اللاعب صايفي كأساسي عوض لاعب اي.سي. سيينا (الايطالي) عبد القادر غزال.

وشرح سعدان سبب هذا الاختيار ” نحن نتابع مردود كل لاعب في صفوف المنتخب والجميع لاحظ أن صايفي يتواجد في لياقة ممتازة وقد كان هذا القرار صائبا”.

خلال المقابلة المقبلة المقررة يوم 11 أكتوبر ستواجه الجزائر تشكيلة رواندا بملعب تشاكر بالبليدة (سا 19.15) وأردف سعدان في هذا الصدد ” نعلم أن رواندا لها خط دفاع جيد و حارس مرمى ممتاز سنكثف التدريبات خلال التربص المقبل حتى نكون في أتم الاستعداد للقاء المقبل أعتقد أن مفتاح اللقاء هو التحكم الجيد في اللعب” و تحسبا لهذا اللقاء  سيشرع رفاق اللاعب كريم مطمور في تربص ابتداء من 5 أكتوبر المقبل إلى غاية 12 من نفس الشهر بالنادي العسكري ببني مسوس. وستجرى التدريبات بملعبي 5 جويلية والبليدة

وسيستغني سعدان في هذا اللقاء عن خدمات يزيد منصوري ورفيق صايفي بسبب الإقصاء وأكد ” أعتقد ان العديد من اللاعبين الممتازين موجودين لتعويض أي غياب لهذا اللقاء  سأستدعي لاعبا جديدا و هو حسان يبدة (بورتسموث)”وحسب قوانين الاتحاد الدولي لكرة القدم  ييتم التأهل إلى كأس العالم وفق فارق الأهداف العام (الأهداف المسجلة-الأهداف المتلقاة) وليس الفارق الخاص (ذهاب وإياب) بين المنتخبات المعنية بالتأهل لكن سعدان أوضح بخصوص هذا الجانب ” لا ينبغي التركيز كثيرا على عدد الأهداف إن ذلك يفرض ضغطا لا داعي له على اللاعبين. لدينا فارق أهداف أفضل من مصر (+5 مقابل +2)”.

من جهة أخرى, أثنى المدرب الوطني رابح سعدان كثيرا على لاعب لازيو روما مراد مقني الذي لعب اول لقاء رسمي له في صفوف المنتخب الوطني. ” لقد اندمج مقني بشكل جيد في المجموعة. إنه لاعب يتمتع بمواهب كبيرة وله روح احترافية حيث يقبل وضعه كبديل بكل روح رياضية. إنه لاعب ممتاز بحق”.

كما أعلن المدرب الوطني أنه سيتم تقليص عدد اللاعبين الذين يتم استدعاؤهم للتربص (25) مع حلول التجمع المقبل تحسبا للقاء ضد رواندا واعتبر المتحدث أنه من السابق لأوانه التحدث عن الأهداف من المشاركة في بطولة افريقيا 2010 المقررة بأنغولا. “ينبغي أن ننتظر أولا تشكيلة مجموعتنا التي ستسحب قرعتها في شهر نوفمبر المقبل وانطلاقا من ذلك سنحدد الأهداف المسطرة في كأس افريقيا.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة