سعدان: لا يجب على الجزائر ان تكتفي بتأهلها إلى المونديال

سعدان: لا يجب على الجزائر ان تكتفي بتأهلها إلى المونديال

اعتبر مدرب المنتخب الوطني الجزائري لكرة

القدم رابح سعدان ان الجزائر لا ينبغي ان تكتفي بتأهلها إلى المونديال بل عليها “الذهاب بعيدا” و “العمل للمستقبل” و صرح رابح سعدان في حديث نشر في العدد الأخير من أسبوعية “جون أفريك” ان “التأهل للمونديال شيء رائع للجزائر لكن لا يجب الاكتفاء بذلك  بل ينبغي الذهاب بعيدا و علينا العمل للمستقبل لان الكرة الجزائرية لا تزال في أزمة” و إعتبر ان “هناك عمل كثير يجب القيام به على مستوى البني التحتية للنوادي و تكوين الفرق الشبابية” أما فيما يتعلق بكاس إفريقيا الأخيرة فقد استخلص الناخب الوطني الدروس من مشاركة “محاربي الصحراء”. “لقد أدخلت 20 لاعبا في انغولا و قررت ان ابعد خمسة منهم بعد انتهاء المنافسة الإفريقية (زاوي و رحو و بعبوش و اوسرير و بزاز) الذين لم يكن مستواهم مقنعا لخوض كاس العالم أما بالنسبة للموشية الذي غادر المجموعة عندما كنا في انغولا فقد واجه مشاكل في السلوك من قبل مشيرا “لن يكون حاضرا معنا في جنوب إفريقيا حتى و ان لم أغلق الباب في وجهه”.

كما أضاف رابح سعدان “لقد أسفرت كاس إفريقيا للأمم عن نقاط أخرى: لدينا نقائص واضحة في مناصب معينة تخص المستخلفين كما هو الحال في الدفاع سيما في الأجنحة و في وسط الميدان أيضا أين يتعين علينا ان نجد مدافعا و مهاجما” مضيفا “ولهذا نحن نتابع عدة لاعبين في نهاية الأسبوع لنجد تدعيما لنقائصنا”و من جهة أخرى أعرب مدرب “محاربو الصحراء” عن رفضه للمقارنة مع المشاركات الأخيرة للمنتخب الوطني في المونديال “فقد كان جميع لاعبي المنتخب الوطني في 1982 يلعبون في الجزائر حيث كانت البطولة ذات مستوى جيد مما كان يسهل تنظيم تربصات و مقابلات ودية. و في 1986 كانت هناك مشاكل على مستوى الفيدرالية بين فترة نهاية التاهلات و كاس العالم الشيء الذي زعزع استقرار المجموعة. فانا لازلت أتذكر مسالة المنح لا نستطيع النجاح في جو من الفوضى” مشيرا “أردت تسوية جميع المشاكل الداخلية اليوم الإنسانية منها و التنظيمية” كما أعرب رابح سعدان عن تأسفه لعدم وصول منتخب 1982 بعيدا “عندما نكسب المقابلة الأولى يجب ان نتأهل لقد تغلبنا على منتخب ألمانيا (2-1) و كان بإمكاننا الذهاب بعيدا لو اجتزنا الدور الأول”.

و كان الناخب الوطني طموحا فيما يخص أهدافه في جنوب إفريقيا مشيرا “أتمنى ان نتمكن من الوصول إلى الثمن النهائي هذه السنة فالمنتخب الانجليزي يملك اكبر الحظوظ في المجموعة لكن بإمكاننا العمل للحصول على المرتبة الثانية” كما رفض رابح سعدان الحديث عن مستقبله بعد المونديال موضحا “لا أريد التفكير في المستقبل هناك كاس عالم في انتظارنا و سأقوم بعملي على أحسن وجه  لا أريد المساس باستقرار الفريق بتطرقي إلى المستقبل فلا شيء ثابت في كرة القدم”.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة