سعدان: ''ليس لدي أي مشكل في تدعيم الطاقم الفني للمنتخب!''

سعدان: ''ليس لدي أي مشكل في تدعيم الطاقم الفني للمنتخب!''

أكد الناخب الوطني رابح سعدان في تصريح مفاجىء له،

 عكس ماكان عليه الأمر في المرات السابقة، من خلال تأكيده أنه لا إشكال له في تدعيم العارضة الفنية للمنتخب الوطني خلال الفترة القادمة، وهو التصريح الذي لم نعهده لدى القائم الأول على العارضة الفنية للمنتخب الوطني رابح سعدان الذي كان إلى وقت ليس ببعيد يرفض هذه الفكرة جملة وتفصيلا، متطرقا  في سياق آخر- إلى مسألة الحارس فوزي شاوشي والذي أثار جدلا كبيرا بعد أن تم استثناؤه من قائمة لقاء صربيا.

وعلى عكس المرة السابقة التي أكد من خلالها أثناء اجتماع المكتب الفدرالي الأخير أن الأسباب الرئيسية التي جعلته لا يوجه الدعوة له هي دوافع لها علاقة بالأساس بالجانب الصحي للاعب، إلا أن مشاركته مع ناديه وفاق سطيف جعلته مطالبا بالكشف عن الأسباب الحقيقية لاستبعاده والتي لها صلة بالأساس بالدوافع الانضباطية بعد تصرفه في نهائيات كأس أمم افريقيا وبالتحديد في لقاء الدور نصف النهائي أمام مصر، وهو ما كشف عنه في الندوة الصحفية التي نشطها أمس بـ5 جويلية الأولمبي، الى ذلك أكد أن أبواب المنتخب مازالت مفتوحة للحارس فوزي شاوشي، في حين رفض التعليق عن قضية لموشية وإمكانية انضمامه مستقبلا إلى المنتخب على الرغم من أن روراوة قد حسم نهائيا في الأمر.

معاينتنا لبعض العناصر ستكون على ثلاث مراحل ولن تعني جلبهم

وبخصوص الأسماء الجديدة التي ينوي تدعيم الطاقم الفني بها مستقبلا قبل المونديال والمتمثل في كل من فابر، قديورة، شاقوري وأسماء أخرى، فقد أكد الناخب الوطني رابح سعدان أن الحسم النهائي في هذه المسألة سيكون قبل نهاية شهر أفريل القادم، متطرقا الى كيفية معاينة هذه العناصر الجديدة والتي أكد أنها ستكون على 3 مراحل؛ المرحلة الأولى تكون بإرسال موفد من جانبه، في حين المرحلة الثانية ستتركز على معاينتهما مرة ثانية، أما المرحلة الثالثة فهي التي ستكون حاسمة بصفة نهائية بالنسبة لهذه العناصر الجديدة، قائلا في هذا الشأن: ”الاتصال بهؤلاء لا يعني أن قدومهم رسمي ونهائي إلى المنتخب الوطني بل أن جملة من المعايير سيتم إخضاعهم لها قبل الحسم النهائي”.

هدفنا مستقبلي إلى غاية 2014

مرة أخرى لمح الناخب الوطني رابح سعدان الى إمكانية استمراره في العارضة الفنية للمنتخب الوطني إلى ما بعد المونديال من خلال تأكيده أن الهدف المسطر هو هدف مستقبلي سيمتد إلى غاية 2014 سيكون من جملة الأهداف التي ينوي ”الخضر” الوصول اليها وهي نهائيات كأس أمم افريقيا 2012 و2014 إلى جانب نهائيات كأس العالم 2014، مجددا التأكيد على أن عملية الاستقدام ستكون على أسس سليمة وذلك في قوله ”لن نجلب من هب ودب إلى المنتخب”.

لهذه الأسباب لم استدع مغني، صايفي، بوعزة وبزاز

وبخصوص خياراته الأخيرة تحسبا للقاء صربيا، أكد المدرب الوطني رابح سعدان أن عدم توجيه الدعوة لمهاجم بلاكبول، عامر بوعزة، أنه بلغ مسامعه أن هذا الاخير كان سيخضع لعملية جراحية وهو ما جعله يستثنيه من حساباته، في حين أن عدم توجيه الدعوة للاعب لاتسيو روما الايطالي مراد مغني، فمراده الاصابة التي كان يعاني منها، مؤكدا بأنه يخضع للعلاج على حساب ”الفاف”، أما فيما تعلق الامر بصايفي فإنه كان بدون فريق خلال إعلانه عن القائمة، أما بزاز فإن إصابته واضحة وستحرمه رسميا من المونديال إلا أنه تم توجيه الدعوة له لكي يكون حاضرا في لقاء صربيا كمتابع فقط.

أوفدت مدربين لمعاينة سلوفينيا وانجلترا في لقاءيهما الوديين

وقد أوضح سعدان على صعيد آخر أنه أقدم على إرسال تقنيين لمعاينة المنتخبين الانجليزي والسلوفيني في لقاءيهما الوديين كما هو عليه الأمر بالنسبة لهذين المنتخبين اللذين أرسلا مرسولين أو جواسيس للتجسس على ”الخضر” في لقاء صربيا بملعب 5 جويلية الأولمبي، على اعتبار أن هذين المنتخبين يرغبان في الوقوف على نقاط القوة والضعف في المنتخب الجزائري قبل المونديال.

الأبواب مازالت مفتوحة أمام شاوشي… ولموشية بدون تعليق


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة