سعدان: ''نحن في الطريق الصحيح لكنــــــني حــــــذِر من الفضيحة أمام انجلترا..؟''

سعدان: ''نحن في الطريق الصحيح لكنــــــني حــــــذِر من الفضيحة أمام انجلترا..؟''

أكد الناخب الوطني رابح سعدان أن تربص ألمانيا في الأيام القليلة التي تفصلنا عن انطلاق نهائيات كأس العالم

 كفيل بتصحيح الأخطاء التي تمت ملاحظتها على الفريق الوطني في مباراة ايرلندا الجمعة الماضي، ”حيث ستسمح لنا بالتقدّم في تجهيز وإعداد المجموعة الحالية بشكل جيد وعلينا أن نبقى متفائلين بمستقبل المنتخب الذي ينقصه بعض الانسجام سنسعى لتحقيقه قبل خوض مباريات كأس العالم”، قال سعدان الذي أضاف أيضا أن النتائج خلال المباريات الودية لا تهمه على الإطلاق وإنما تعافي المجموعة والتحضير الجيد لجميع اللاعبين بعد استعادة المصابين لتحقيق الانسجام بين اللاعبين داخل المستطيل الأخضر في أقرب وقت ممكن أبرز اهتماماته حاليا.

وقال سعدان بعد خسارة المنتخب الوطني بثلاثية نظيفة أمام جمهورية أيرلندا: ”أعلم جيدا أن الخسارة بثلاثية ثقيلة، لكن لا ننظر إلى ثقلها بقدر ما ننظر إلى نوعية المنافس، هذا دون إغفال قوته والإمكانات التي يتمتع بها الخصم، وفضلا عن هذا فإنني كما سبق وأن قلت ما هذا إلا لقاء ودي ولا تهمّ فيه النتيجة بقدر ما يهم الأداء والانسجام الجماعي بين اللاعبين، وأهمّ شيء هو استخلاص الدرس قبل المونديال، كما أننا لعبنا من دون عدة لاعبين، ولم تكن لدينا خيارات وحلول كبيرة، خاصة أننا لعبنا بـ3 حراس و15 لاعبا، وأغلب العناصر جديدة لم يسبق لها أن لعبت مع بعضها البعض و الغيابات هي ما جعلتنا نغيّر مراكز بعض اللاعبين على غرار ڤديورة الذي كان متفهما وقَبِل اللعب في مركز المدافع الأيمن رغم أنه ليس مركزه، وما زلنا لحد الآن نبحث عن الحلول اللازمة في بعض المراكز، لهذا كنت أتحدث عن الانسجام كهدف، والأمر الأكيد هو أن الإصابات كانت أكبر عائق لنا حاليا”.

”المنتخب الإيرلندي كان اختيارا صائبا.. وإنجلترا ستكون أصعب

وفي ما يخص المنتخب الأيرلندي قال سعدان ”أعتقد أننا أحسنا الاختيار حينما قرّرنا مواجهة أيرلندا والتحضير لنهائيات كأس العالم، والسبب هو أن الوجه الذي كشف عنه منافسنا قوي جدا، بل هو منتخب مونديالي، بدليل المباريات الكبيرة التي قدّمها في التصفيات وخوضه لقاء فاصلا أمام فرنسا، بالإضافة إلى أنه فاز مؤخرا على منتخب سيعلب نهائيات كأس العالم وهو منتخب البرغواي”، رغم أنه أكد أن مبارة كيب تاون يوم 18 جوان المقبل ستكون أصعب وأقوى ضد المنتخب الانجليزي، وقال سعدان أن أداء زملاء القائد يزيد منصوري خلال المباراة يعكس التطوّر الحاصل في المنتخب، ”لأننا واجهنا منتخبا قويا وكبيرا لعب بحماس واندفاع شديدين، وأراد من خلال ذلك أن يكشف للعالم أنه جدير بالتأهل إلى المونديال، وتقديمه لهذا المستوى مع صمودنا أمامه يعني أننا نتعلم من المنتخبات القوية والكبيرة، وهذا أهم شيء يساعد منتخبنا، خاصة أن التشكيلة أغلبها شابة وصغيرة السنّ وعليها التعلم أكثر من المباريات ذات المستوى العالي” ختم سعدان كلامه.

”نعاني من عقم في الهجوم وسأعمل على إيجاد الحلول”

أكد المدرب الوطني رابح سعدان أمس السبت ان تشكيلته مطالبة بايجاد حلول سريعة لمعالجة عقم خط هجومها الذي بقي عاجزا عن تسجيل أي هدف خلال المقابلة الودية التي جمعت الخضر بنظيرهم الايرلندي بدبلن(0-3).  ”فعلا يوجد مشكل حقيقي على مستوى خط هجوم المنتخب الوطني سنواصل العمل بهدف اعطاء ديناميكية جديدية للمجموعة من أجل أن تتمكن من الظهور بصورة أحسن في المونديال” على حد تأكيد الناخب الوطني في تصريح أدلى به للاذاعة الوطنية (القناة الاولى).   فقد بقي خط هجوم المنتخب الوطني الجزائري عاجزا عن تسجيل أي هدف خلال أربع مواجهات وهو المؤشر غير المريح قبل أقل من أسبوعين من انطلاق العرس الكروي العالمي (11 جوان إلى 11 جويلية).


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة