سعدان يسوق لخطاب انهزامي قبل تنقل ''الخضر'' إلى كيغالي

سعدان يسوق لخطاب انهزامي قبل تنقل ''الخضر''  إلى كيغالي

ارتأى الناخب

الوطني رابح سعدان في آخر خرجة إعلامية له قبيل تنقل المنتخب الوطني اليوم إلى العاصمة الرواندية كيغالي تحسبا لمباراة المنتخب الرواندي يوم السبت المقبل برسم التصفيات المزدوجة لنهائيات كاسي العالم وإفريقيا، انتهاج خطاب تشاؤمي  إن صح القول- بذلك من خلال تأكيده على أن الروانديين قد قاموا بتحضيرات جدية لهذا الموعد أفضل من المنتخب الوطني على اعتبار المدة الزمنية الكبيرة التي حضروا فيها لهذا اللقاء     

سعدان في ندوة صحفية عقدها أمس بفندق الهيلتون مكان تربص المنتخب الوطني رفقة 3 عناصر محلية و3 عناصر من المحترفين ، بدا وكأنه ارتأى إيجاد المبررات المسبقة لأي تعثر قد يسجله المنتخب الوطني هذا السبت(لا قدر الله) من خلال تأكيده على أن المأمورية سوف لن تكون سهلة على الإطلاق أمام الروانديين الذين حضروا بجدية لهاته المواجهة من خلال برمجتهم لتربص تحضيري مغلق دام لأزيد من 20 يوم كامل تحسبا للإطاحة بالمنتخب الوطني على عكس النخبة الوطنية التي التقت في تربص مغلق منذ يومين فقط ، خطاب لم يجد له  أي مبرر في وسط الحضور من الصحفيين سوى أن الناخب الوطني يجد المبررات المسبقة كما سبق لنا الا شارة إليه أو أنها محاولة من ”الشيخ” سعدان لإبعاد لاعبيه عن الضغط المفروض عليهم بضرورة العودة بنتيجة ايجابية من كيغالي   

”كل الظروف مهيأة والكرة في ملعب اللاعبين”    

وعلى الرغم من علامات الا ستفهام الذي تركها المدرب رابح سعدان خلال هاته الندوة الصحفية الا أن هذا الأخير بدا متفاؤلا بقدرة عناصره على رفع التحدي هذا السبت بكيغالي ، مبرزا  في هذا السياق- إلى أن الكرة أضحت في مرمى  اللاعبين بعد التحضيرات الجدية التي قامت بها النخبة الوطنية على الرغم من ضيق الوقت في فترة زمنية لم تتجاوز اليومين فقط مثنيا على الإرادة والعزيمة الكبيرتان اللتان تحذوان اللاعبين للعودة بنتيجة ايجابية في أول خرجة رسمية برسم التصفيات المزدوجة ، كما كشف الناخب الوطني عن البرنامج الذي سيخضع له المنتخب الوطني لحظة وصوله إلى رواندا بإجرائه لأول حصة تدريبية استرخائية أمسية اليوم على أن يجري حصتان تدريبيتان يومي الخميس والجمعة   

سعدان يرد على استفزازات مدرب رواندا               

كما لم يفوت الناخب الوطني الفرصة للرد على استفزازات المدرب الكرواتي للمنتخب الرواندي توكاكا الذي توعد ”الخضر” بهزيمة مذلة ، مؤكدا سعدان أن الرد سيكون فوق أرضية الميدان ولا داعي للدخول في متاهات الرد على هاته الا ستفزازات لان مثل هاته الأحاديث تدخل في إطار الحرب النفسية الا ستباقية ، ما يؤكد على أن المدرب الكرواتي للمنتخب الرواندي جد متخوف من المنتخب الوطني  

حناشي يرد على سعدان ”الفريق الوطني ليس ملكا لك وشاوشي أحسن حارس في الجزائر”

رد رئيس شبيبة القبائل على تصريحات الناخب الوطني رابح سعدان، فيما يخص الحارس شاوشي، حيث قال الرجل الأول في الشبيبة، أن حارسه شاوشي هو فعلا أحسن حارس في الوقت الراهن بالجزائر، واصفا ما قام به سعدان من تعقيب على شاوشي بأنه عار وانشغاله بالأمر،لا يتعلق بالمنتخب الوطني، معتبرا أن المنتخب الوطني ليس ملكا لسعدان.

وقال حناشي إن فريقه ما يزال يحافظ على كامل حظوظه في اللعب من أجل لقب البطولة، مبرزا قدرة فريقه على مزاحمة الرائد وفاق سطيف، كما أكد عزم عناصره على العودة بورقة التأهل من لقاء العودة ضد الأهلي الليلي الأسبوع القادم.

وناشد الرئيس القبائلي بهذه المناسبة وزير الشباب والرياضة، بتعويض الفريق الأموال التي أنفقها في المغامرة الإفريقية الموسم الماضي، وقال إنه إذا اقتضى الأمر سيرفع مطلبه للرئيس بوتفليقة.

في سياق آخر، باشر أمس برملة التدريبات مع بقية رفقائه بعد سوى الرئيس حناشي مشكلته مع مدربه الفرنسي لانغ.

 

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة