سعدان يشير إلى تعرضه لطعنة في الظهر من مقربي المنتخب ويؤكد رفضه رمي المنشفة قبل المونديال

سعدان يشير إلى تعرضه لطعنة في الظهر من مقربي المنتخب ويؤكد رفضه رمي المنشفة قبل المونديال

فضل الناخب الوطني رابح سعدان الخروج عن صمته

 هذه المرة بعدما فضل التريث لإبراز بعض الأمور وتوضيح بعض الخبايا بعد نهاية مغامرة المنتخب الوطني الجزائري في منافسة كأس العالم المقامة حاليا بجنوب إفريقيا، حيث ارتأى سعدان وضع الحد لهذا السوسبانس عندما أقدم على الكشف عن بعض الحقائق التي كادت أن تحرمه من مواصله مشواره المهني مع ”الخضر” قبل غمار المونديال، وحسب التصريحات التي نقلتها صحيفة ”الجيري لوتو” الناطقة باللغة الفرنسية فإن الناخب الوطني يكون قد تعرض إلى ضغوطات كبيرة من قبل المقربين من بيت محاربي الصحراء قبل موعد جنوب إفريقيا، وهو العامل الذي جعله يفكر في عدم مرافقة أشباله إلى هذا الحدث العالمي غير أنه حسب ذات المصدر رفض الاستسلام والتنحي من على رأس العارضة الفنية للممثل العربي الوحيد في المونديال سيما وأنه في مهمة الدفاع عن ألوان منتخب بلاده وتشريف الكرة الجزائرية، وأضافت الصحيفة أن الناخب الوطني تأثر كثيرا بالحملة التي شنتها ضده بعض الأطراف سيما وأنها كانت قريبة من محيط المنتخب، وذهب سعدان في تشخيصه لهذه القضية إلى أبعد حد عندما مثل هذه الضغوط بطعنات قاتلة كادت أن تجعله يرمي المنشفة ويتخلى على واجبه خلال منافسة كأس العالم غير أنه رفض الرضوخ لهذه الفئة التي كانت تهدف حسبه إلى زعزعة استقرار التشكيلة الوطنية، وقالت الصحيفة أن سعدان لمس أشياء غير طبيعية سيما في الآونة الأخيرة بالمقارنة مع المرحلة الأولى التي أعقبت توليه للعارضة الفنية لتدريب المنتخب الجزائري والتي أقر بأنها ايجابية وكانت تسير بطريقة جيدة قبل أن تحدث أشياء فيما بعد لم يكن يتوقعها.

”حصيلتنا إيجابية ولا أحد كان يراهن علينا.. انظروا إلى المنتخبات العريقة ماذا كان مصيرها”

ودافع الناخب الوطني عن مشاركة ”الخضر” في رهان جنوب إفريقيا بالرغم من خروجه من الدور الأول عندما أوضح أن حصيلة ”الخضر” كانت ايجابية في تلك المنافسة بالرغم من أن لا أحد كان يراهن عليهم حتى لتحقيق التأهل إلى نهائيات كأس العالم، وأبرز سعدان في سياق حديثه أيضا عن المنتخبات العريقة التي عجزت عن تحقيق أهدافها في المونديال عندما خاطب قائلا ”شاهدوا المنتخبات التي كانت مرشحة للتتويج بالكأس كيف غادرت المنافسة، ماذا يعيبون علينا؟”، وأضاف الناخب الوطني أن تجربة ”الخضر” في المونديال الإفريقي كانت مشرفة مشيرا إلى أن منتخب محاربي الصحراء يعتبر الطرف الثاني الذي تألق في هذا الحدث العالمي بعد المنتخب الغاني. 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة