سعدان يطلق خطاباته الانبطاحية يلمح إلى مفاجأة سارة ضد مصر ويطمئن الجزائريين

سعدان يطلق خطاباته الانبطاحية يلمح إلى مفاجأة سارة ضد مصر ويطمئن الجزائريين

جدد وزير

الشباب والرياضة، الهاشمي جيار، مساندته المطلقة لأبرز القرارات التي اتخذتها الاتحادية الجزائرية لكرة القدم وعلى رأسها الرئيس محمد روراوة، في رسالة واضحة المعالم من قبل الوصاية على اعتبار الانتقادات اللاذعة التي طالت (الفاف) من قبل أغلب رؤساء الأندية مؤخرا الذين أبدوا اعتراضهم على جملة من هاته القرارات والذي كان أبرزها على الإطلاق القرار المتمثل في تقليص عدد اللاعبين الأجانب إلى لاعب واحد، والذي خلق حالة تذمر كبير من قبل معظم الأندية.     

وقد أبدى الوزير جيار ثقته المطلقة وتفاؤله في أن مثل هاته القرارات وكذا الإجراءات الجديدة المتخذة من قبل ( الفاف) من شأنها  يضيف- أن تساهم في الرفع من مستوى الكرة الجزائرية وتفيد كثيرا في إعادة البريق إلى الكرة المستديرة ببلادنا، وقد جاء كلام الوزير جيار أمسية أول أمس بحضور العديد من رؤوساء الأندية، في دعم جد قوي من لدن الوصاية في حد ذاتها للا تحادية الجزائرية لكرة القدم، على الرغم من أن الشيء الأكيد أن ما كان للرئيس محمد روراوة أن يقدم على إثارة حفيظة رؤوساء الأندية من خلال الإجراءات الأخيرة التي ارتأى تطبيقها ابتداء من الموسم القادم، لولا تلقيه الضوء الأخضر من وزارة الشباب والرياضة والتي ارتأت بدورها وعلى لسان مسؤولها الأول، توجيه هاته الرسالة التي يجب على الجميع الرضوخ لها، بمقابل ذلك وعلى عكس تصريحاته السابقة والتي كانت في اغلبها انبطاحية  إن صح القول  بعث الناخب الوطني رابح سعدان برسالة طمأنة إلى الجماهير الجزائرية من خلال تأكيده على تفاؤله بإمكانية بلوغ المونديال بجنوب إفريقيا 2010 انطلاقا من الإرادة الكبيرة التي أكد بأنه لمسها لدى معظم لاعبي المنتخب الوطني الذين كلهم يصرورن   يضيف- على بلوغ الهدف المنشود والذي لن يمر سوى بتحقيق نتائج ايجابية، وفي هذا السياق، تجدر الإشارة إلى أن المدرب الوطني رابح سعدان أكد على أن التصفيات غير محصورة في مباراة مصر المقبلة انطلاقا من الأهمية الكبيرة التي  يوليها الجمهور الرياضي الجزائري، وإنما في مختلف الخرجات المقبلة مبرزا أن مباراة زامبيا التي تلي مواجهة مصر لا تقل عن هاته المواجهة المرتقبة أمام الفراعنة “يوم 7 جوان القادم ، قائلا في هذا الشأن: “ليس لدي مباراة مصر وإنما لدينا 5 مباريات في التصفيات لا تقل أهمية عن مباراة مصر” ، وما لمسناه في كلام المدرب الوطني  رابح سعدان هذه المرة هو تحضيره لمفاجأة غير سارة للمصريين في ملعب البليدة  من خلال خطاب التفاؤل الذي بعثه بحضور الوزير الهاشمي جيار وكذا رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم محمد روراوة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة