سعدان يمضي على عقده اليوم: نحو تكييف قوانين الفاف مع المرسوم الوزاري

أكد مصدر مقرب من الاتحادية الجزائرية لكرة القدم أن رابح سعدان المدرب الجديد للمنتخب الوطني سيمضي على العقد الذي سيربطه بالفاف اليوم،

حيث سيتم ترسيم العقد بعد أن تم الاتفاق على جميع الشروط المتعلقة بذلك. عن وجود تحضيرات لإجراء جمعية عامة استثنائية نهاية شهر ديمسبر الحالي، من أجل تكييف قوانين الفاف مع المرسوم الوزاري الجديد والذي أسال الكثير من الحبر وكاد أن يتسبب في معاقبة الجزائر من طرف الفيفا. وأضاف مصدرنا أنه من المنتظر أن تقوم الفاف بالاحتفاظ برؤساء الأندية كأعضاء في الجمعية العامة، من أجل تمكينهم من البقاء على مقربة من دائرة صنع القرار، وهو ما اتفق عليه مسئولو الاتحادية مؤخرا.
وأشار محدثنا إلى أنه من المنتظر أن تقوم الفاف بوضع قائمة الـ30 بالمائة من الأعضاء المكونين للجمعية، والخاصة بوزارة الشباب والرياضة، حتى تتفادى ما قد ينجم على ذلك، لاسيما وأن الجميع يدرك أن تعيين نسبة مماثلة من خارج محيط الهيئة الأولى المسئولة على كرة القدم الجزائرية قد يعرض هذه الأخيرة لعقوبات قاسية من طرف لجنة السويسري بلاتر.
كما ينتظر أن تكون السنة المقبلة الأخيرة بالنسبة لحميد حداج رئيس الفاف حاليا، في حالة تكييف المرسوم الوزاري لاسيما وأنه يشدد على أنه لا يمكن لرئيس الفاف أن يبقى في منصبه لأكثر من عهدة واحدة، رغم وجود معارضة شديدة لهذا البند بالذات نظرا لأن ذلك من شانه أن يؤثر على الاستقرار داخل الهيئة.
واستبعد مصدرنا أية عودة محتملة لمحمد روراوة رئيس الفاف السابق، مشيرا إلى أن المسؤوليات التي تربط هذا الأخير تيعده عن هذا المنصب، حيث أن الرجل يشغل حاليا منصب عضو في المكتب التنفيذي للكاف، إضافة إلى كونه نائب رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم، وهي مسؤوليات يصعب إدراتها من الجزائر دون التنقل إلى بلدان أخرى.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة