سعدان ينوي إخبار اللاعبين المبعدين بعد مباراة إيرلندا وسيحضرهما نفسيا

سعدان ينوي إخبار اللاعبين المبعدين بعد مباراة إيرلندا وسيحضرهما نفسيا

أكد مدرب المنتحب الوطني رابح سعدان أنه سيعلم اللاعبين اللذين لن يكونا ضمن قائمة 23 لاعبا

 المتنقلين إلى مونديال جنوب إفريقيا مع ”الخضر” في اليوم الموالي من المواجهة الودية أمام المنتخب الإيرلندي، وأنه سيحضرهما نفسيا حتى لا يتأثرا من هذا الإبعاد بحيث سيؤكد لهما أنهما لم يبعدا لأسباب فنية، في حين جدد تأكيده على أنه لا يفكر في الوقت الراهن على مستقبله مع المنتخب وأكد أنه يرى الأخير آلة وبإمكانها مواصلة المشوار حتى بدونه لأنه سيأتي اليوم الذي سيغادره فيه، أما فيما يخص اللاعبين المصابين وخاصة مغني فقد كشف الناخب الوطني أنه سيقرر بخصوصه يوم 26 ماي المقبل يوم انتهاء التربص التحضيري بكرانس مونتانا.

فخلال تدخله أمس عبر أمواج الإذاعة الوطنية في برنامج ”فوت ماغزين” تحدث الناخب الوطني عن عدة أمور تخص ”الخضر” الذين دخلوا الأسبوع الثاني من تربص كرانس مونتانا، بحيث أكد أنه سيتحدث مع اللاعبين الذين سيبعدهما عن التشكيلة مباشرة بعد مواجهة المنتخب الايرلندي المقرر إجراؤها يوم 28 ماي المقبل بدوبلن وقال في هذا السياق: ”عليّ إرسال قائمة 23 لاعبا إلى الفيفا يوم 31 ماي المقبل وستكون في رأسي بعد مواجهة ايرلندا الودية وسأبعد من اللاعبين المتواجدين هنا لاعبين اثنين وسأخبرهما بذلك بعد المباراة وربما في فرنسا وسأتحدث معهما شخصيا وأحضرهما نفسيا حتى لا يتأثرا بهذا الإبعاد، أعلم جيدا ما يعني لهما المشاركة في المونديال ولكن هذه هي كرة القدم، على كل حتى وإن لم يكونا معنا ضمن التشكيلة إلا أنهما سيتنقلان معنا إلى جنوب إفريقيا من أجل مساندة زملائهما”، وفي المقابل رفض مدرب ”الخضر” الحديث عن اللاعبين الجدد وأكد أن الحكم عليهم في الوقت الراهن سابق لأوانه وأن التربص لا يزال أسبوعا على انتهائه والتقييم الحقيقي سيكون في المباراة الودية التي أكد بخصوصها الشيخ سعدان أنها فرصة من أجل الوقوف على مدى جاهزية لاعبيه فرديا من الجانب البدني وجماعيا من الجانب التكتيكي، كما شكر ربان سفينة المحاربين كل اللاعبين على مساعدتهم له حتى يتمكن الجدد من التأقلم، أما فيما يخص مشاركة ”الخضر” في المونديال فقد أكد الناخب الوطني أن محاربي الصحراء سيشاركون في المونديال من أجل تشريف الكرة الجزائرية العربية والإفريقية  والخروج من الباب الواسع من أكبر تظاهرة كروية في العالم لأن اللاعبين لا يملكون الخبرة اللازمة، في حين أن رشح المنتخب الانجليزي للتتويج باللقب العالمي مبررا ذلك بامتلاكه لتشكيلة ثرية قادرة على الوصول إلى الدور النهائي والتتويج بالتاج العالمي.

”المنتخب الجزائري آلة قادرة على التحرك من دوني”

وأضاف ربان سفينة المحاربين أنه ورغم إصرار الجميع على تحديد مستقبله مع ”الخضر” إلا أنه في الوقت الحالي لم يقرر بعد، وأردف في هذا الشأن وفي إجابة له عن سؤال الزميل الصحفي معمر جبور بأنه من كان وراء تأهيل الجزائر إلى المونديال في المرات الثلاثة: ”إن المنتخب الجزائري آلة قادرة على التحرك حتى من دوني، لأنه من الممكن أن أغادره اليوم أو غدا أو في أي وقت كان، هناك خلية كبيرة تسهر على السير الحسن له ولاعبون ممتازون قادرون على حمل ألوان الجزائر إلى عشر سنوات أخرى ولا أخفي عليك أني أفكر كثيرا في كؤوس إفريقيا المقبلة أكثر من المونديال لذلك انتدبت لاعبين شبان.”، ويبدو أن الناخب الوطني يريد ترك الأمور على حالها إلى ما بعد المونديال والذي قد يحدد بنسبة كبيرة بقاءه على رأس الطاقم الفني للخضر من عدمه.

”سأحدد مصير مغني يوم 26 ماي ولن أغامر بالمصابين حتى وإن كانوا ركائز المنتخب”

أما فيما يخص وسط الميدان مراد مغني فقد أكد الشيخ سعدان أنه سيحدد مصيره يوم 26 ماي المقبل أي يوم التنقل إلى ايرلندا لخوض المواجهة الودية يوم الانتهاء من التربص التحضيري، بحيث أكد أنه لا يضغط على الطاقم الطبي من أجل تحضيره قبل المونديال لأنه يفكر أكثر في مصلحة اللاعب كاشفا أن مغني له مكان في التشكيلة الأساسية للخضر وغيابه عن المونديال سيشكل صدمة له وللمنتخب الوطني، كما صرح مدرب المحاربين أنه لن يغامر بأي لاعب مصاب ويقحمه في المباراة الودية أمام المنتخب الايرلندي حتى وإن كان لاعبا أساسيا أو ركيزة هامة في المنتخب على غرار بوڤرة الذي يلزمه عشرة أيام على الأقل للتماثل إلى الشفاء من الإصابة التي يعاني منها، وفي المقابل أكد أن أغلب اللاعبين عادوا الى التدريبات على غرار حليش، عنتر، صايفي في انتظار عودة مجاني وبودبوز.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة