سعدي والأهلي الليبي يرهنون حظوظ القبائل

سعدي والأهلي الليبي يرهنون حظوظ القبائل

فجر أهلي طرابلس الليبي مفاجأة من العيار الثقيل، عندما عاد

 

بالفوز أمس، من ملعب أول نوفمبر بتيزي وزو، على حساب ممثل الجزائر شبيبة القبائل في مباراة الذهاب من الدور الثمن النهائي لمنافسة رابطة الأبطال الإفريقية.

فلا أحد راهن على تشكيلة المدرب نور الدين سعدي، في تحقيق مثل تلك النتيجة، غير أن المدرب السابق لإتحاد العاصمة، عرف كيف يستثمر في الإرهاق الذي نال من لاعبي الشبيبة، جراء سلسلة المباريات المارطونية التي خاضها الفريق خلال الفترة الأخيرة، فتمكن من امتصاص حرارة المحليين طيلة المرحلة الأولى، خاصة مع التكتل الدفاعي الذي قاده اللاعب السابق للشبيبة عمر داوود، قبل أن ينطلق في الهجمات المعاكسة خلال المرحلة الثانية والتي أثمرث بهدفين، الأول من إمضاء أحمد سعد في الدقيقية 60، بتسديدة رائعة من خارج نطقة العمليات سكنت الزاوية التسعين لمرمى شاوشي، قبل أن يضيف البديل أسامة الفزاني في الدقيقة 74 وهو هدف الإنتصار، تقليص كوليبالي للنتيجة قبل عشر دقائق من نهاية المباراة، عن طريق ضربة جزاء صفرها الحكم لفائدة البديل أزوكا، التي لم تغير شيئا، لتنتهي المباراة بخسارة قاسية لممثل الجزائر الذي تقلصت حظوظه إلى أبعد حد للمرور إلى الدور المقبل.   

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة