سعر الذهب سيرتفع إلى أعلى مستوياته خلال العامين المقبلين

سعر الذهب سيرتفع إلى أعلى مستوياته خلال العامين المقبلين

ارتفعت أسعار الذهب في السوق الوطنية إلى أعلى مستوياتها،

 حيث أصبح سعر الغرام الواحد على مستوى محلات بيع المجوهرات 3500 دينار بعد أن كانت خلال الأسبوع المنصرم لا تتجاوز 2400 دينار، بعد الإرتفاع الذي شهدته السوق العالمية للذهب.

 وفي هذا الشأن، كشف مجيد شريفي الرئيس المدير العام للوكالة الوطنية لتحويل وتوزيع الذهب والمعادن الثمينة ”أجينور”،  أن تحديد سعر الذهب يتم بناء على سعر الشراء في البورصة العالمية، باعتبار أن الوكالة تشتري المادة الأولية من الخارج ليتم تحويلها على مستوى مصنع التحويل في براقي، أين يتم تحويل الذهب، الفضة والبلاتين، مشيرا إلى أن سعره ارتفع إلى الضعف في ظرف ثلاث سنوات، حيث يبلغ حاليا 1250 دولار للأونصة، بعد أن كان يساوي 660 دولار للأونصة الواحدة سنة 2007.وقال، شريفي، أمس، في لقاء مع ”النهار”، إن الوكالة التي يترأسها لا تمتلك سوى ما نسبته 5 بالمائة من الذهب الموجود في السوق الوطنية، تضاف إلى منتجات متعاملين آخرين وما توفره السوق الموازية في هذا المجال، وهي السوق التي تقتني ذهبا عيار 16 أو 15 قيراطا، من الخارج يتم رفع سعره وبيعه للمواطنين بأقل من السعر الذي تتعامل به ”أجينور” التي تبيع ذهبا خالصا عيار 24 قيراطا. وفي هذا الشأن، دعا الرئيس المدير العام للوكالة السلطات العمومية إلى تخفيض قيمة الرسم على القيمة المضافة ”تي في آ”، المحددة حاليا بـ17 بالمائة إلى 7 بالمائة على الأقل أو إلغائها نهائيا، على اعتبار أن هذه الضريبة لا تخدم الوكالة وتنفر المتعاملين منها بسبب ارتفاع سعر الذهب بالنظر إلى ارتفاع القيمة المضافة، حيث يلجأ هؤلاء إلى شراء الذهب ”من عيار 16 قيراطا” من الخارج وبأقل من سعر شراء الخالص من الوكالة، واقترح المتحدث أن يتم خصم هذه الضريبة على مستوى هيئة الضمان، أين يتم إخضاع الذهب للدمغة.وعلى صعيد آخر، توقع، شريفي، ارتفاع سعر الذهب مستقبلا بعد سنة أو سنتين إلى أعلى مستوياته، على اعتبار أن سعر الدولار سينخفض إثر ارتفاع سعر البترول بسبب تداعيات الأزمة المالية العالمية، وقال المتحدث إن سعر الذهب يرتبط دائما بسعر الدولار فكلما كان سعر الدولار منخفضا ارتفع سعر الذهب، وفي توضيحه لأسباب انخفاض سعر الدولار قال المتحدث إن الدولار متداول بشكل كبير حاليا في السوق ما سبب تضخما في العملة.بالمقابل، يتجه رجال الأعمال حاليا والمستثمرون إلى شراء الذهب الخالص في قوالب من أجل الإستثمار فيه، على اعتبار أن سعره وإن لم يرتفع فسيحافظ على مستواه.


التعليقات (1)

  • و ماذا يفعل المقبل على الزواج

أخبار الجزائر

حديث الشبكة