سعــــــدان أمام حتمية تدارك ''زلزال'' دبلن لتفادي ''الكارثة'' في جنوب إفريقيا

سعــــــدان أمام حتمية تدارك ''زلزال'' دبلن لتفادي ''الكارثة'' في جنوب إفريقيا

يباشر المنتخب الوطني ابتداءً من اليوم مرحلة الجد

 حيث سيدخل في المرحلة الثانية من التحضيرات لنهائيات كأس العالم بجنوب إفريقيا وسيعود 23 لاعبا الذين سيشاركون في نهائيات كأس العالم إلى أجواء التربص ولكن هذه المرة في ألمانيا وبالضبط في فندق ”هيرزوغبارك” بمدينة نورمبورغ بعد الإنتهاء من تربص سويسرا بكرانس مونتانا الذي خصصه الناخب الوطني رابح سعدان لعلاج المصابين والجانب البدني، والذي على ما يبدو لم يكن ناجحا بنسبة كبيرة بدليل الهزيمة النكراء التي تكبدها ”الخضر” على يد المنتخب الايرلندي في المواجهة الودية التي جمعتهما الجمعة الماضي، إضافة إلى عدم تماثل عدة عناصر أساسية على غرار بوڤرة، عنتر، يبدة ومطمور للشفاء من الإصابات التي يعانون منها.

وسيلتقي اللاعبون في فرنسا قبل التنقل إلى ألمانيا لدخول المرحلة الثانية من التحضير والتي ستكون مختلفة تماما عن سابقتها إذ سيكون هذا التربص مغلقا ولن يسمح لأنصار ”الخضر” حضور التدريبات أو الاقتراب من اللاعبين الذين هم بحاجة إلى التركيز كون العد التنازلي لانطلاق المونديال قد بدأ وسيركز الشيخ سعدان في أول حصة تدريبية أو في أول لقاء له مع اللاعبين على الوقوف على أهم الأخطاء التي ارتكبها اللاعبون في المباراة الودية أمام المنتخب الايرلندي وحثهم على نسيان تلك المباراة والتفكير في مباريات كأس العالم، ولكن يبقى الهاجس الذي يؤرق مهندس التأهل إلى مونديال جنوب إفريقيا، رابح سعدان، هي الإصابات التي لطالما طاردت اللاعبين في أهم المباريات مثلما حدث سابقا في مباراة مصر بالقاهرة وبعدها في مباريات ”الكان”، حيث لا يزال أهم ركائز المنتخب يعانون من إصابات متفاوتة وبعضهم مهدد بالغياب عن المواجهة الودية أمام المنتخب الإماراتي يوم 5 جوان المقبل بألمانيا وعلى رأسهم مطمور الذي تأكد عدم مشاركته بسبب الإصابة على مستوى الفخذ، في حين أن صخرة الدفاع مجيد بوڤرة فإن إصابته تهدده بالغياب عن المونديال مثلما حدث لمراد مغني الذي كان ضحية إصابته أو بالأحرى ضحية خطأ طبي فادح، كما سيعمل مدرب ”الخضر” في هذا التربص على تجهيز التشكيلة الأساسية للمنتخب الوطني التي ستواجه المنتخب السلوفيني في أول مباريات المحاربين في كأس العالم وتحضير الخطة المناسبة للإطاحة بهم، حيث يعتبر هذه المواجهة مفتاح التأهل إلى الدور الثاني، ومن جانب آخر سيكون اللاعبون مطالبين بالتركيز جيدا في هذا التربص الذي يسبق المونديال بأيام قليلة وسيختتم بمباراة ودية أمام المنتخب الإماراتي غير المعني بكأس العالم، ورغم أهمية هذه المواجهة إلا أن الناخب الوطني قد يمنح فرصة أخرى للاعبين الجدد للتأكيد على إمكاناتهم على غرار بودبوز الذي أبهر الجميع في أول ظهور له مع ”الخضر” وكذلك مصباح وهذا من أجل التعود على اللعب مع البقية خاصة وأن هذا الثنائي مرشح وبقوة ليكون ضمن التشكيلة الأساسية للمنتخب في المونديال.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة