سعـــــــدان: ''أرفض فـــرض أي ضغط على اللاعبين وأحضــــر مفاجــــأة لسلوفينيا''

سعـــــــدان: ''أرفض فـــرض أي ضغط على اللاعبين وأحضــــر مفاجــــأة لسلوفينيا''

كشف المدرب الوطني رابح سعدان أن المواجهة الأولى

 أمام المنتخب السلوفيني تبقى مصيرية بالنسبة لفريقه المطالب بالخروج منتصرا فيها، مؤكدا أن الاستعدادات لهذه المواجهة تجري على قدم وساق بعد أن جمع كل المعلومات والتفاصيل عن تشكيلة المنافس، حيث قال: ”المنتخب السلوفيني يعرفنا فرديا وجماعيا وفي المقابل أعرف المنتخب السلوفيني عن ظهر قلب ما مكنني من وضع خطة أرفض الكشف عن حيثياتها من أجل مفاجأتهم المنافس خاصة أن هذه المباراة مصيرية بالنسبة لنا”.

أما بخصوص المواجهة الثانية أمام المنتخب الانجليزي ورغم اعتراف المدرب الوطني بقوة المنافس فقد كشف أن فريقه سيدخل هذه المباراة بعقلية الوقوف أمامه الند للند، ويلعبها دون عقدة خاصة أن فريقه ليس لديه ما يخسره أمام المنتخب الانجليزي والضغط سيكون على أشبال كابيلو ”أرفض فرض أي نوع من الضغوطات على لاعبي وسنلعب دون عقدة أمام المنتخب الانجليزي” قال المدرب السابق لوفاق سطيف.

أشار إلى أن التشكيلة الأساسية ستتشكل من القدامى

وفي حديثه عن التشكيلة الأساسية أشار المدرب الوطني الى أنه أصبح يملك فكرة عن نواتها الأساسية، ويبقى يتابع في التدريبات قبل وضع اللمسات الأخيرة عليها حسب جاهزية كل عنصر، ليلمح في حديثه أن غالبية العناصر الأساسية ستتشكل من القدامى، وتأتي تلميحات المدرب الوطني بعد أن تأكد من شفاء بوڤرة، عنتر يحيى ومطمور من الإصابات.

أعاد بلحاج على الجهة اليسرى

وكانت المواجهة التطبيقية الأولى لأمسية الثلاثاء الفارط قد أكدت هذه النية بعد أن أعاد بلحاج إلى الجهة اليسرى كظهير أيسر حيث تم إقحامه مع التشكيلة الأساسية التي تكونت من بوڤرة، حليش ومجاني (عنتر يحيى لم يشارك في المباراة التطبيقية)  زياني  منصوري  يبدة وعزال وجبور ما يؤكد أن تراجع المدرب الوطني عن التغيرات التي كان قد اعتمد عليها في المباراة التطبيقية أمام منتخب ايرلندا أين اعتمد على مصباح أساسيا على الجهة اليسرى.

وضع القدامى في وسط الميدان زائد لحسن

وفي نفس الاتجاه وضع مثلما أشرنا إليه أعلاه كل العناصر الأساسية من القدامى في وسط الميدان، حيث واصل الاعتماد على منصوري – يبدة  زياني مع حضور الوجه الجديد لحسن الذي أكد على صحة إمكاناته سواء أمام ايرلندا أو في التدريبات، وكل المؤشرات توحي أن لحسن سيكون الجديد الوحيد في التشكيلة الأساسية مقارنة بتلك التي تمكنت من بلوغ الدور نصف النهائي من كأس إفريقيا في أنغولا في انتظار مفاجآت، خاصة أن سعدان يواصل متابعة جاهزية كل لاعب في التدريبات وخلال المباريات التطبيقية التي كثف منها على أن يكشف عن كامل أوراقه (الخطة تبقى سرية) خلال المواجهة الودية أمام منتخب الإمارات.

مطمور لفك لغز الهجوم والثلاثي بوڤرة- حليش وعنتر يحيى في الخلف

ويبقى مصدر تفاؤل المدرب الوطني سعدان يكمن في اندماج اللاعب المتعدد الخدمات كريم مطمور في التدريبات، حيث يراهن عليه كثيرا لفك لغز العقم الهجومي الذي كان سعدان قد اشتكى منه بعد لقاء ايرلندا، وبالتالي منح نفس قوي للخط الأمامي والمبادرة الى الهجوم خاصة بعد ضمان عودة المدافع عنتر يحيى الى التدريبات وبالتالي ضمان قاعدة خلفية صلبة تؤمن الحملات الهجومية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة