''سعيـــــد بتواجدي في الجزائــر وأعتـــز بـكــــــــوني النــــــجــــــــم الجديــــــد للخضـــر''

''سعيـــــد بتواجدي في الجزائــر  وأعتـــز بـكــــــــوني النــــــجــــــــم الجديــــــد للخضـــر''

تحدث النجم الجديد للخضر الحارس رايس مبولحي

 في حوار خص به جريدة ”النهار” مباشرة فور حلوله بالجزائر لأول مرة في حياته عن أمور كثيرة تخص آداءه المميز في مبارايات منتخب بلاده وعن تقيمه لمشوار ”الخضر” في مونديال وأشياء أخرى تطرقنا اليها معه في هذا الحوار..

 ما هو شعورك وأنت تزور الجزائر للمرة الأولى منذ التحاقك الرسمي بصفوف كتيبة سعدان ؟

بصراحة أحسست بشيئ غريب فور وصولي الى بلادي الأصلي الجزائر والذي أنساني مشقة السفرية المتعبة التي قضينا فيها أكثر من ثمان ساعات في الطائرة، سعادتي لا توصف لأنني في أرض منتخب البلد الذي أدافع عن ألوانه وهو الشعور الذي يميز بقية زملائي في الفريق.

 أديت مبارتين تاريخيتين أمام انجلترا وأمريكا، هل كنت تتوقع دلك ؟

هدفي الرئيسي قبل ومند التحاقي بالمنتخب الجزائري كان دائما أن أصبح الحارس رقم واحد لهذا المنتخب وكما تلعمون فإن المنتخب الجزائري يملك الركائز الأساسية وكان من الصعب الظفر بمكانة ضمن التشكيلة الاساسية بسبب اختيارات المدرب وكذا المنافسة التي كنت أجدها من قبل زملائي الحراس لذلك كان لابد علي أن أنتظر الفرصة الأولى التي تتاح لي من أجل البرهنة عن امكانياتي وفرض نفسي ضمن كتبية سعدان وهو الأمر الذي تجسد في مواجهة انجلترا أين تعرض زميلي شاوشي لإصابة، حيناها اقترح علي المدرب امكانية حراسة المرمى وهو الأمر الذي وافقت عليه على الفور رغم صعوبة المقابلة والتي كانت بمثابة رهان حقيقي بالنسبة لي، والحمد لله انني وفقت في أول اختبار حقيقي لي مع الخضر ثم بعدها برهنت مرة أخرى في مواجهة أمريكا أنني قادر على حراسة شباك الخضر رغم الهدف الذي تلقيته في الوقت القاتل.

 تألقك المفاجئ في المونديال مع المنتخب الجزائري جعلك تخطف الأضواء والنجومية من زملائك في الفريق، هل من تعليق ؟

شيئ جميل أن تتمكن في وقت وجيز وفي أول ظهور لي بألوان المنتخب الجزائري أن تصبح نجما، وهو الأمر الذي يجعلني أعتنز كثيرا كما يشجعني على بذل مجهودات إضافية وبنفس العزيمة خاصة وأن الأمر يتعلق بالألوان الوطنية، في الحقيقة لم أقم سوى بواجبي مع المنتخب الجزائري في المقابلتين أمام انجلترا وأمريكا وكما تعلمون فان الحارس يعتبر 80 % من التعداد كما له دور كبير في تنظيم وحسن انتشار اللاعبين فوق الميدان، خاصة على مستوى الخط الخلفي فكان لابد علي أن أمنح زملائي الثقة من خلال تدخلاتي التي كانت جلها موفقة اضافة الى تقليل الضغط في نفس الوقت على عناصر الفريق من حين لآخر.

 كيف تقيم آداء ومشوار المنتخب الجزائري في المونديال ؟

لست في مستوى الطاقم الفني للحديث عن مستوى المنتخب الجزائري في المونديال ولكن أعتقد أن مشاركة الخضر عموما كانت ايجابية في بعض الجوانب، في البداية أريد أن أوضح شيئا قبل الخوض في الحديث عن الأمور التي تتعلق بمشاركتنا في كأس العالم كما تعلمون فإن الجزائر غابت عن الساحة الدولية مند حوالي 24 سنة مما يعني أنها كانت بحاجة الى عمل قاعدي جبار من أجل تكوين فريق تنافسي والعودة مجددا الى المحافل الدولية، وهو الامر الذي تجسد، فالبرغم من افتقاد المجموعة لعامل الخبرة والتجربة الكافية في مثل هذه الرهانات العالمية الا أننا تمكنا من الوقوف الند للند مع فرق ومنتخبات يرشحها الجميع للتتويج باللقب العالمي على غرار انجلترا، الشيئ الذي لاحظته رغم تجربتي البسيطة مع المجموعة أن كامل اللاعبين الجزائريين يلعبون بالروح الوطنية واللحمة الجماعية وهو الأمر الذي لا يوجد عند بعض المنتخبات، وهو مؤشر جيد وهام تحسبا للمواعيد المقبلة، عموما أنا راضٍ عن مشوار ”الخضر” ماعدا التعثر المفاجئ الذي سجلناه أمام سلوفينيا والدي سيكون من الصعب عليّ تقبله.

 أصبحت في الآونة الأخيرة محل اهتمام أندية أوروبية كبيرة على غرار مانشيستر يونايتد.. هل فكرت في وجهتك المستقبيلة ؟

في الوقت الحالي أحتاج الى بعض الوقت من أجل الراحة والابتعاد نوعا ما عن أجواء المنافسة بعد مغامرة وتجربة أعتبرها في المستوى من خلال مشاركتي مع الخضر في المونديال، وبعدها سأشرع مباشرة في دراسة العروض التي تلقيتها مع استشارة ادارة سلافيا بطبيعة الحال كوني لازلت مرتبطا معه بعقد الى غاية 2012.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة