سعيود ذهابي إلى استاد القاهرة لتشجيع الجزائر قد يدخلني في صراعات أنا في غنى عنها

سعيود ذهابي إلى استاد القاهرة لتشجيع الجزائر قد يدخلني في صراعات أنا في غنى عنها

أكد الشاب

أمير سعيود، لاعب الأهلي المصري، إنه بات متردداً أكثر من أي وقت سبق، في الذهاب إلى استاد القاهرة لتشجيع المنتخب الوطني الذي يلتقي نظيره المصري في مباراة حاسمة يوم 14 نوفمبر القادم في الجولة الأخيرة من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا، وذلك على خلفية الانتقادات التي وجهت له من قبل بعض الصحف المصرية بسبب الصراع الدائر بين المنتخبين على بطاقة التأهل.

وكانت إحدى الصحف الأسبوعية في مصر قد وصفت اللاعب بـ “الجاسوس” الذي يتعمد الاطلاع على أخبار المنتخب المصري من زملائه بالنادي الأهلي، ونقلها إلى المسؤوليين في بلاده، وهو ما أثار الصحف الجزائرية وراحت تدافع عن لاعبها.

وقال الجزائري الشاب: “أدرك جيداً أن الأنظار ستكون متوجهة إليّ خلال المباراة التي يرتقبها الجميع، وهذا نظراً لشعبيتي التي اكتسبتها في مصر عقب انضمامي لأكبر نادٍ هناك وحصولي على فرصة المشاركة في بعض المباريات.. إنني لا أرغب في الدخول في صراعات مع أي طرف قد يتسبب فيها حضوري إلى الملعب، ولذا فانني قد أتفادى ذلك”.

وأضاف: “أدرك جيداً ما ينتظرني بعد المباراة، خاصة في حالة حصول الجزائر على تأشيرة التأهل، مع علمي أن هذا لن يتعدى بعض المحاولات للنيل من معنوياتي، ولن يدوم طويلاً”.

ونفى اللاعب تعرضه لأي انتقادات من الصحف المصرية، مؤكداً أن أزمة اتهامه بالتجسس كان استثناءً، وقال: “أحصل على مجاملة جيدة في مصر، وكل ما يقال لي يصب في قالب المزاح مع زملائي لا أكثر ولا أقل.. إن هذا أمر عادي يحدث في كل الفرق العالمية، وأنا سعيد جداً في الأهلي ولا يوجد أي إنسان جرح مشاعري، لأن الجميع يعلم أني جزائري ويحترم ميولي للخضر وهذا طبيعي جداً”. وأشار سعيود إلى أنه لا يحب التعليق على كلام الصحافة، مؤكداً أن استبعاده من تشكيلة فريقه ليس له علاقة بجنسيته، لكنها فقط وجهة نظر الجهاز الفني تتعلق بعدم خبرته وصغر سنه.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة