سعيود غادر إلى الجزائر حتى لا يشهد الإعتداءات المحتملة على أبناء بلده ؟

سعيود غادر إلى الجزائر حتى لا يشهد الإعتداءات المحتملة على أبناء بلده ؟

زعمت مصادر إعلامية مصرية

 أن اللاعب الجزائري أمير سعيود يحاول الهروب من مصر أيام إجراء مقابلة الأهلي وهذا بعد أن طلب من مدرب الأهلي إعطاءه إجازة مرضية ليسافر إلى مسقط رأسه في الجزائر لغرض مواصلة العلاج من الإصابة التي تعرض لها فى التدريبات الأخيرة التي سبقت لقاء الفريق أمام طلائع الجيش التي أقيمت الجمعة، وانتهت بفوز الأهلي، ورغم أن سعيود يرغب في مواصلة البرنامج العلاجي الخاص به أثناء تواجده في الجزائر إلا أن الجهاز الفني طلب من الجهاز الطبي للفريق إخضاع اللاعب لأشعة على ركبته الأحد لتحديد إصابته بالضبط وتحديد البرنامج العلاجي الذي يخضع له اللاعب في الفترة المقبلة، وقالت صحيفة ”البشائر” المصرية أن السبب الحقيقي وراء طلب اللاعب السفر إلى الجزائر هو الهروب من القاهرة في الوقت المتواجد فيه شبيبة القبائل في القاهرة لمواجهة الأهلي في الجولة الرابعة من دور الثمانية من دوري أبطال أفريقيا، وزعمت أن قراره في السفر نابع من الخوف وحتى لا يتعرض اللاعب لحرج خاصة أن أبناء بلدته سيكونون بالقاهرة وهو أمر صعب للغاية أن يتواجد في مصر حتى لا يتعرض لمضايقات على حد تعبير الجريدة، وأضافت الجريدة أن سعيود يدرك أن هناك تجاوزات واعتداءات ستحدث في لقاء العودة بالقاهرة ما جعل اللاعب يفكر في الفرار خوفا على نفسه من جهة، وتجنبا لرؤية أبناء بلده في حالة اعتدي عليهم. تجدر الإشارة إلى أن سعيود عانى في العام الماضي من عدة مضايقات بسبب الأزمة التي حصلت بين الجزائر ومصر بعد فوز ”الخضر” في اللقاء الفاصل الذي جرى بينهما في أم درمان.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة