سفير الجزائر بالسودان يؤكد وصول ألف مناصر إلى غاية منتصف نهار أمس

سفير الجزائر بالسودان يؤكد وصول ألف مناصر إلى غاية منتصف نهار أمس

الدخول إلى الملعب

مجاني لجميع المناصرين الجزائريين

كشف، أمس، محمد يرقي، السفير الجزائري بالسودان، أن تعداد مناصري ”الخضر” الذين توافدوا جوا على المطار الدولي الخرطوم قد بلغ 1000 مناصر إلى غاية منتصف نهار أمس، مع وصول الطائرة الرابعة من مجموع 14 رحلة تم برمجتها خلال اليوم الأول من الجسر الرابط بين الجزائر والسودان، مبرزا أن الرقم مرشح لبلوغ 3500 مناصر مع وصول باقي الرحلات.

وأوضح السفير الجزائري خلال ندوة صحفية عقدها بمقر السفارة الكائنة بالخرطوم، أنه تم اتخاذ كل الاجراءات اللازمة لاستقبال مناصري أشبال الشيخ سعدان، وهو وما سهل دخول أزيد من ألف مناصر في ظرف صبيحة فقط، مشيرا إلى أنه يتم بذل جهد كبير لمحاولة إسكانهم وتسهيل عملية إيوائهم إلى غاية يوم المقابلة، وذلك حسب الامكانات السودانية المتاحة والمنشآت المتوفرة، الأمر الذي يجعل الجزائريين مجبريين على التضحية ببعض الكماليات والامتيازات، كالاستحمام والهياكل الراقية نظرا لغياب المرافق بالسودان، حيث تم إلى حد الساعة نصب أزيد من 2000 خيمة على مستوى ناحية سوبا جنوب الخرطوم.وطمأن محمد يرقي الشعب الجزائري على فريقه الوطني الذي وصل في ظروف جيدة ويتواجد حاليا في إقامته الرسمية بفندق ”برج الفاتح”، مشيرا إلى أن آخر لاعب قد التحق أمس بتشكيلة سعدان، ويتعلق الأمر بالحارس الاحتياطي محمد لمين زماموش الذي وصل في أول رحلة انطلقت من مطار الجزائر.

وأبرز المتحدث في ذات السياق أن العدد الهائل للمناصرين الجزائريين الذين دخلوا عاصمة السودان رفع بشكل كبير من معنويات محاربين الصحراء، وزادتهم حماسة بالتفاف الشعب السوداني لمناصرته خاصة بعد أن غزت الأعلام الوطنية العاصمة خرطوم، مشيرا إلى أنه في الوقت الراهن يتغلب الفريق الجزائري من حيث تعداد المناصرين بعد انظمام السودانيين إلى كفة الجزائريين على حساب المصريين، حيث على الرغم من جهله لحد الساعة لكيفية توزيع تذاكر المقابلة، إلا أن دخول جميع المناصرين الجزائريين إلى ملعب ”المريخ” سيكون مجانيا.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة