إعــــلانات

سفير الجزائر في كندا يرد على مطلب الجالية بخصوص دخول أرض الوطن

سفير الجزائر في كندا يرد على مطلب الجالية بخصوص دخول أرض الوطن
كندا

أعادت الجزائر فتح حدودها جزئيًا في الفاتح جوان بعد إغلاق دام أكثر من 14 شهرًا. منذ ذلك الحين، تبنت السلطات برنامجا مقيدا للرحلات التجارية. وحاليا، خص إعادة الفتح 6 دول، هي فرنسا وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا وتركيا وتونس.

ويتم تشغيل هذه الرحلات التجارية من قبل الخطوط الجوية الجزائرية وشركات الطيران في البلدان باستثناء إسبانيا. وفقًا لمبدأ المعاملة بالمثل في عدد الخدمات. كل أسبوع، يتم تنظيم حوالي 15 رحلة تجارية، ولكن مقارنة بالطلب القوي جدًا على التذاكر إلى الجزائر، يعتبر العرض ضئيلًا.

قبل أيام قليلة، نظم الجزائريون المقيمون في كندا احتجاجات على برنامج الطيران مطالبين بربط جوي مباشر بين مونتريال والجزائر. وكان في استقبال وفد من أفراد الجالية القنصل العام للجزائر في مونتريال.

وخلال الاجتماع، أكد القنصل العام للجزائر في مونتريال أنه سيتم إحالة شكاواهم إلى السلطات المختصة. وأنه سيبقيهم على اطلاع بأي تطورات جديدة في هذا الشأن.

هذه المرة، جاء دور السفير الجزائري في كندا لمعالجة مسألة الرحلات الجوية المباشرة بين مونتريال والجزائر. وفيديو نشر على فيسبوك قال “نعمل مع السلطات المعنية لمحاولة إيجاد حلول والسماح لأكبر عدد ممكن من الجزائريين بالدخول إلى البلاد خلال هذا الصيف”.

وفي ظل عدم وجود رحلات جوية مباشرة من مونتريال. تضطر الجالية الجزائرية في كندا إلى المرور عبر المدن الأوروبية التي تخدمها الرحلات الجوية التجارية.