سقوط ''أبو عبد السميع '' رئيس اللجنة الإعلامية لكتيبة النور

سقوط ''أبو عبد السميع '' رئيس اللجنة الإعلامية لكتيبة النور

تمكنت مصالح الأمن صباح أمس، من

تحديد هوية أحد الإرهابيين الثلاثة الذين تم القضاء عليهم في كمين بمنطقة تاخوخت بولاية تيزي وزو، أبرزهم مزاري آكلي ( أبو سفيان) أمير سرية بوناب في كتيبةالنور”. قالت مصادر متطابقة لـالنهار، أن الأمر يتعلق بالمدعو رابح و يكنىأبو عبد السميعالبالغ من العمر 32 عاما و ينحدر من حي الدويرة غرب العاصمة و هو جامعي و يعد حسب معلومات متوفرة الإرهابي الوحيد في عائلته . التحق أبو عبد السميع بصفوف التنظيم الإرهابي المسمى الجماعة السلفية للدعوة و القتال عام 2000 ليعين بعد عام من النشاط على رأس اللجنة الإعلامية لكتيبةالنورإحدى أقوى الكتائب الإرهابية التي تنشط في منطقة الوسط بعد كتيبتيالأنصاروالأرقم” . و كان ينشط في منطقة بومرداس قبل نقله إلى ولاية تيزي وزو رفقة المدعوعبد الحقالذي ينحدر من نفس حيه و تم القضاء عليه قبل 3 سنوات. و كانأبو عبد السميعرفقة أمير سريةبونابالمدعو أبو سفيان و ثالث يجري تحديد هويته عندما سقطوا في كمين لقوات الجيش أدى إلى القضاء عليهم جميعا بعد عودتهم منمهمة خاصة”. ويكشف وجود رئيس اللجنة الإعلامية لكتيبةالنورالتي تلقت سلسلة من الضربات أبرزها مصرع أميرها مخلوفي صحاري المكنىأبو مريمالانتحاري الذي استهدف مقر الإستعلامات العامة لأمن ولاية تيزي وزو ، عن تنقل قيادات بارزة في التنظيم الإرهابي تحت إمرة درودكال لضمان نجاح العمليات الإرهابية في ظل الخيانات الداخلية و الاختراق.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة