سكان الشرايط بالشلف يطالبون بإزالة البنايات الفوضوية

يطالب سكان منطقة الشرايط القديمة على مستوى بلدية الشلف بتدخل السلطات البلدية قصد العمل على إزالة الأكواخ القصديرية التي تعمد بعض قاطني الشرايط تشييدها في الآونة الأخيرة على أرصفة طرقات الحي، الأمر الذي أصبح اليوم يعيق أشغال التهيئة الحضرية التي تم الشروع فيها مؤخرا قبل أن يتخل هؤلاء السكان المقدر عددهم بأزيد من 2000 ساكن مطالبين المقاولة المكلفة بإنجاز مشروع التهيئة بالتوقف عن العمل إلى حين قيام السلطات البلدية بإزالة البيوت القصديرية المنتشرة عبر كافة طرقات الشرايط.في ذات السياق دائما أكد سكان الشرايط للنهار بأن أشغال التهيئة التي تم الشروع فيها في الأسابيع الأخيرة لم تشمل أجزاء كبيرة من مسالك الحي المذكور بسبب وجود البيوت الفوضوية إلى جانب قيام المقاولة المكلفة بردم وإتلاف قنوات الصرف الصحي أثناء وضع التيف وهي الحالة التي تنذر حسب هؤلاء بكارثة بيئية مستقبلا في حال عدم تدخل الجهات المعنية وإجبار المقاولة المذكورة على تصليح الوضع القائم.من جهة أخرى، ناشدت 151 عائلة بمنطقة سيدي عثمان بالشرايط السلطات المحلية وعلى رأسها رئيس الدائرة الجديد بضرورة إيفاد لجنة تحقيق قصد الكف عن التجاوزات التي ارتكبتها المقاولة التي أشرفت على أعمال التهيئة بحيهم، مشيرين إلى وجود عدة نقائص بالمشروع على الرغم من انتهاء الأشغال بالمشروع المذكور حيث أكد لنا هؤلاء السكان بأن الحائط المحيط بالحي مغشوش بسبب تعمد المقاولة عدم استعمال الحديد بالمقاييس المتعارف عليها في عملية البناء إلى جانب إتلاف قنوات الصرف الصحي على مستوى المسلك الذي يربط الحي المذكور بالطريق الولائي رقم 03.  


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة