سكان القصدير بسكيكدة يصرخون.. “كلاتنا الميزيرية”!

سكان القصدير بسكيكدة يصرخون.. “كلاتنا الميزيرية”!

يعيش سكان المنازل القصديرية في سكيكدة، معاناة كبيرة، خصوصا في فصل الصيف، ودرجات الحرارة العالية، والتي تطردهم من بيوتهم، بحثا عن القليل من الظل.

تنقل طاقم برنامج “صريح جدا”، والذي يعرض على قناة “النهار”، لهذه الأحياء القصديرية، ليرصد أوجه المعاناة، لسكان القصدير، بسكيكدة.

أين عبر المواطنون، عن الحياة القاسية التي يتحملونها داخل تلك الأكواخ القصديرية، والتي تزيد سخونتها مع حر الصيف، مما يجعلهم يخرجون إلى الشارع، لعدم تحملهم الحرارة العالية.

هي معاناة يتحملها سكان البيوت القصديرية، منذ عدة أجيال، دون أن يحصلوا على سكن، إو إعانة لبناء السكن الريفي، والذي يملك العديد منهم شهادة استغلال قطعة أرض، لكن دون أن يتحصلوا عليها، نتيجة التماطل والوعود الزائفة.

وفي انتظار النظر لحالهم، من طرف السلطات المعنية، يبقى سكان الأحياء القصديرية، يعانون مع حرارة فصل الصيف، وانتشار الفئران والحشرات الضارة، والتي أصبحت تقاسمهم معيشتهم، في انتظار فصل الشتاء، والذي يجلب لهم معه، المزيد من المآسي.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=685745

التعليقات (2)

  • عبدالرحيم

    السؤال الذي اطرحه يوميا على نفسي هو:كيف سيعيش الجزائريون يوم يصلون الى 80 او 100 مليون نسمة؟

  • أيوب

    سكناتهم باعتهم لجنة العصابة وعند الاحتجاج في الولاية يديوهم للحبس
    وكان ولاية سكيكدة ليست جزائرية
    نطالب بايفاد لجنة تحقيق وزارية بخصوص ملف السكنات بجميع صيغه للقضاء على العصابة التي تمثل الدولة في الولاية حفاظا على امن الوطن
    وانا لا و لن اسامحهم لا في الدنيا و لا في الاخرة انهم مجرمين نوكل عليكم ربي

أخبار الجزائر

حديث الشبكة