سكان بلدية البيرين يغلقون مقر البلدية ويطالبون بتدخل والي الجلفة

سكان بلدية البيرين يغلقون مقر البلدية ويطالبون بتدخل والي الجلفة

نظّم، صباح اليوم، العشرات من سكّان بلدية البيرين شرق ولاية الجلفة، وقفة احتجاجية واسعة أمام مقرّ البلدية،بعد أن قاموا بغلقها.

وندّد المحتجون،في تصريحات للنهار،بالظروف المعيشية الصعبة التي يعيشونها،مؤكّدين أن المشاكل تراكمت،ولم يتحرّك رئيس البلدية لإيجاد الحلول لحد الآن،مطالبين برحيل “المير”.

وردّد المحتجّون،صبيحة اليوم،شعارات من بينها “يا للعار يا للعار نواب بلا قرار”،و”وعود كاذبة ومشاريع وهمية”،و”البيرين تعاني من الحقرة وسوء التسيير”.

وطالب المحتجون، بتحريك عجلة التنمية والتحقيق في الصفقات الممنوحة للبلدية.

وتحدث المحتجون لـ”النهار أونلاين”، أن رئيس بلديتهم الذي انتخبوهم، ووعدهم بأن يصلح أحوالهم رفض استقبالهم والاستماع لمشاكلهم.

وكشف المواطنون، أنّ بلديتهم تتخبط في العديد من المشاكل، أبرزها انعدام الإنارة العمومية، وتدهور شبكة الطرقات.

وأكد المحتجون أن نزولهم إلى الشارع،وغلق أبواب مقر بلديتهم،جاء إيمانا منهم بأنّ غالبية مسؤولي بلديتهم،أضحوا لا يعيرون أدنى اهتمام بمشاكلهم.

وهدّد المحتجّون من الشباب بتصعيد احتجاجهم في حالة تمادي سلطات بلدية البيرين، وتجاهل مشاكلهم ونقائص بلديتهم.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=701595

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة