سكان بلدية سيدي نعمان يغلقون مقر المديرية الفرعية لسونلغاز بذراع بن خدة

سكان بلدية سيدي نعمان يغلقون مقر  المديرية الفرعية لسونلغاز بذراع بن خدة

أغلق أمس سكان بلدية سيدي نعمان

مقر  الوكالة الفرعية لمؤسسة الكهرباء والغاز بدائرة ذراع بن خدة، على بعد 7 كلم من مقر ولاية تيزي وزو، فمنع العشرات من سكان هذه البلدية المواطنين من الدخول إلى المقر لقضاءمصالحهم،  ابتداء من الساعة التاسعة صباحا إلى غاية بعد الزوال، تعبيرا منهم عن احتجاجهم عن الانقطاعات المتكررة للتيار الكهربائي ببلديتهم، وووجه هؤلاء رسالة إلى المديرالجهوي للمديرية الجهوية لمؤسسة سونلغاز بولاية تيزي وزو، بتفويض من  المدير الفرعي للمؤسسة بدائرة ذراع بن خدة، تسلمت ”النهار”  نسخة منها، مطالبين بالتصليح الفوريللعطب الذي يكون قد عرف مكانه من خلال المعاينة الأولية، وعرفت أسباب الانقطاعات المتكررة للكهرباء، وفي اتصال مباشر مع ”النهار” عبر أحد المحتجين لنا عن مدى تضررالمواطنين  بهذه الانقطاعات، قائلا: ” أننا نتكبد خسائر كبيرة منذ ما يزيد عن ثلاثة أشهر متواصلة كمواطنين عاديين، من خلال الأعطاب التي حصلت لأجهزتنا الكهربائية، أو كتجارمن خلال المواد الاستهلاكية التي  فسدت خاصة أيام الحر الشديد  ونخاف من حالات تسمم قد تحدث لنا، من جراء عدم حفظ المواد الغذائية في أماكن التبريد ”، يقاطعه آخر ويضيف: ”ننتظر المدير الجهوي لسونلغاز، أن يتكفل بالمشكل نهائيا، وسنطالب  بالتعويضات على الخسائر الناجمة عن الانقطاعات، واجتمع هؤلاء مع المدير الجهوي وتقنيون من مديريةسونلغاز، وتوصلوا إلى اتفاق لإصلاح الأعطاب المسببة للانقطاعات المتكررة للكهرباء.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة