سكان حي الرامول يتظاهرون احتجاجا على وفاة شاب دهسه القطار السريع بالبليدة

خرج أول أمس

سكان حي الرامول بسيدي عبد القادر بالبليدة لتظاهر، حيث قاموا بغلق الطريق الرابط بين سيدي عبد القادر وبني تامو، حيث قاموا بوضع الحجارة والعجلات المطاطية، وذلك احتجاجا على تماطل المسؤولين في بناء جدار يفصل الحي عن السكة الجديدة المكهربة، ويأتي الاحتجاج بعد وفاة الشاب “ج.ر” في نفس الحي بالقطار السريع الرابط بين الجزائر العاصمة والعفرون، علما أن هذه الحادثة تعد الثالثة من نوعها هذا العام، مما تطلب تدخلا سريعا من طرف السلطات المحلية، لوضع حد لمثل هذه الحوادث، للإشارة لقد سجل تدخل مصالح الأمن الوطني لتفريق المواطنين وفتح الطريق دون تسجيل أي حادث تذكر. 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة