سكان حي 40سكنا إجتماعيا ببلدية تاجموت يطالبون بتهيئة حيهم وضم المساحات المجاورة لمساكنهم

طالب العديد من

سكان حي 40 سكنا إجتماعيا ببلدية تاجموت، من السلطات المحلية من إدراج  حيهم ضمن التهيئة المحلية، نظرا للمعاناة التي يعيشونها، لسيما في فصل الشتاء لكثرة البرك والحفر وتجمع المياه، كون الحي تم بنائه في مجرى وادي، فالسكنات تم استلامها منذ العشرية الماضية بعد طول عناء وإنتظار، لكن هذه السكنات الإجتماعية بعيدة كل البعد عن الطابع الإحتماعي، حسب الرسالة التي تلقتهاالنهارمن شكاوي، يطالبون بترميم سكناتهم التي تصدعت جدرانها، لكثرة الرطوبة التي أتت على الكثير منها، وأدت لسقوط جدران بعض المنازل، إضافة إلى عدم التهيئة الخارجية وتوفير ساحات لعب للأطفال ومساحات خضراء، وحسب ذات الرسالة أن المستفيدين من السكنات، استكملوا بناء ما تبق من السكنات من أموالهم وبمجهوداتهم، ويبق في ذات الصيغ ضيق الغرف وفناء هذه السكنات ذات الغرفتين، يطالب أصحابها من الجهات المعنية  بإمكانية ضم المساحات المجاورة لسكناتهم لتوسعة الغرف، هذه الإقترحات تبقى بعيدة المنال حسبهم، نظرا للظروف الإقتصادية لمحدودية دخلهم، في حالة ما إذا منحت لهم هذه المساحات، لايستطعون حتى بناءها لمحدودية الدخل والبطالة التي يتخبط فيها البعض الآخر، لذالك يطلبون من هذه الجهات الوصية بمنحهم إعانة أو سلفة مالية، قصد بناء هذه المساحات المجاورة أو تدرج ضمن عمليات التهيئة.                    



التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة