سكان شعباني بقسنطينة يقطعون الطريق ويطالبون بإنقاذ 17 عائلة من الموت

أقدم سكان الحي القصديري

شعباني بواد الحد بقسنطينة زوال أمس، على غلق الطريق المؤدي لحي الرياض بعدما غمرت مياه الأمطار المتساقطة سكناتهم، حيث طالبوا بتدخل والي الولاية من أجل التعجيل في ترحيلهم إلى سكنات لائقة وحماية ما يزيد عن 140 ساكن بذات الحي، والذين يسكنون به منذ 1994، وحسب المحتجين فإن الأمطار غمرت مساكن الـ17 عائلة المقيمة بالحي قبل أن يتعرض أحد المنازل إلى انهيار جزئي لم يخلف أي خسائر بشرية تذكر، ويرجع السبب في ذلكحسبهمإلى ثوران مياه الوادي الواقع بمحاذاة الحي جراء التساقط المتواصل للأمطار على مدار الـ48 ساعة الماضية، والتي قدرتها المصالح المختصة بحوالي 50 ملم، وقد تنقلت مصالح الحماية المدنية رفقة مصالح الدرك الوطني التي وقفت على حجم الكارثة والذين أكدوا تكفلهم بإيصال نداءاتهم وانشغالاتهم إلى السلطات الولائية وعلى رأسها والي الولاية من أجل التعجيل في عملية ترحيلهم في أقرب الآجال. مصالح الحماية المدنية أعلنت منذ الساعات الأولى من نهار أمس، حالة من الطوارئ تحسبا لأي حادث قد ينجر عن التساقط الكثيف للأمطار، حيث سجلت عدد من التدخلات في كل من المدينة القديمة على غرار حي السويقة العتيد، رحبة الصوف والجزارين.     


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة