سكان قرية برج عمر إدريس ببسكرة

طالب سكان

مزرعة برج عمر إدريس بالوطاية ببسكـرة بتخصيص نسب من برامج السكن المختلفة, وذلك قصد توفير مساكن للمواطنين الذين يعانون من إهتراء بيوتهم وقدمها، حيث تشهد معظم المساكن بالقرية تصدعات وتشققات جعلتها غير لائقة للسكن بحكم قدمها، وأشار بعض سكان القرية أن أغلب المشاريع السكنية تحول إلى مقر البلدية واعتبارا لكون المنطقة تشهد تزايدا سكانيا خاصة وأنها تعتبر فلاحية ويقطنها عدد من الفلاحين يفضلون البقاء  بهذه الجهة المحاذية لمزارعهم لمباشرة الأعمال الفلاحية وهي مصدر رزقهم فقد أكدوا على ضرورة تخصيص سكنات للمنطقة ومن ثم تجديد القرية وفق مقاييس نموذجية.

من جانب آخر، ينتظر سكان القرية تسوية وضعية مزرعة برج عمر إدريس  التي آلت إلى الخراب وإعادة بعثها وفق تعاونيات تساهمية لفائدة الفلاحين  خاصة وأنها تشمل مساحات شاسعة تصلح لزراعة عدد من الخضر، بالإضافة إلى أنها كانت قطبا فلاحيا في مجال زراعة الحبوب, وبهذا يحلم سكان المنطقة خصوصا والجهة عموما بإعادة بعض النشاط الفلاحي بهذه المنشأة التي يمكن أن تقضي على البطالة بالجهة وكذا المساهمة في الاقتصاد الوطني، كما كانت في سابق عهدها قبل أن تكون محل أطماع بارونات لم يتمكنوا من الاستحواذ عليها.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة