سكان قرية بلقيطان الأثرية يواجهون أخطار تلوث مياه الشرب بالنفايات

طالب سكان

قرية بلقيطان الأثرية ببلدية عين الطويلة شرق عاصمة الولاية بنحو 03 كلم من المسؤولين المحليين في بوحمامة، من السلطات المعنية في الولاية التدخل العاجل لإنقاذهم من خطر الأمراض والأوبئة الفتاكة جراء اختلاط النفايات بالمياه الصالحة للشرب، بعد أن انفجرت بعض الأنابيب على طول الشبكة عند نقاط تجميع النفايات منذ عدة أشهر دون قيام المصالح المعنية بإصلاحها إلى اليوم.

وأكد لنا المواطنون أنهم أصبحوا يتذوقون مع مياه الشرب طعم ورائحة كريهة بسبب التلوث الحاصل من تلك المواقع التي تحدث فيها تسربات المياه مع أكوام النفايات، واضطروا إلى عدم استهلاكها والتوجه إلى المنابع البعيدة لجلب جاجتهم منها أو شراء المياه المنقولة عن طريق صهاريج الجرارات الفلاحية، والتي بدورها لا تسلم من التلوث، فضلا عن ثمنها الذي أضاف أعباء جديدة على نفقاتهم.

ويطالبون من جميع المسؤولين التدخل لوضع حد لما وصفوه بالتهاون والإهمال من قبل المعنيين وذلك بإصلاح الأنابيب الفاسدة أو استبدالها قبل حلول فصل الصيف، أين تشتد الحرارة وتتزايد حاجة السكان للمياه النظيفة دفعا لأخطار الأوبئة والأمراض.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة