سكان مصطفى سرير بالمدنية مستاءون من تحول العمارة رقم 18 إلى وكر للانحراف

أبدى سكان حي مصطفى سرير ببلدية المدنية انزعاجهم من الوضعية التي آلت إليها العمارة رقم 18

حيث تحولت هذه الأخيرة إلى مكان للانحراف ووكر للرذيلة وذلك بسبب قيام السلطات المحلية للمدنية بترحيل سكان هاته البناية منذ حوالي شهرين بعد أن أفادت تقارير مصالح المراقبة التقنية للبناء “سي تي سي” أنها مهددة بالانهيار حيث صنفت ضمن الخانة الحمراء غير أنها تركت دون هدم وهو ما استنكره سكان البنايات المجاورة الذين تقدموا بشكاوي عديدة للسلطات المحلية من اجل تهديمها أو توفير الأمن بها ، من جهته أوضح رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية المدنية موفق عبد الرزاق أن سبب عدم تهديم هاته العمارة يعود إلى كونها ملتصقة مع العمارتين رقم 25و26 وبالتالي فان  أشغال تهديمها تعد صعبة وهو ما يثير تخوف المقاولين لأنها ستمس البنايات الأخرى المجاورة ، غير انه وعد بإيجاد حل لها في القريب العاجل خصوصا وان مصالحه عاكفة على دراسة حالة البناية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة