سكنات “السوسيال” بالمعريفة في تيبازة.. والولاية تفتح تحقيقا

سكنات “السوسيال” بالمعريفة في تيبازة.. والولاية تفتح تحقيقا

قررت اللجنة الولائية للطعون بتيبازة، فتح تحقيق معمق بعد تجميد إستفادة 1200 شخص من سكنات إجتماعية عبر مختلف البلديات، على خلفية شبهات ظهرت على أحقيتهم في الإستفادة منهم أصحاب عقارات.

و أوضح، اليوم والي الولاية، محمد بوشمة، خلال إشرافه على تنصيب رئيس دائرة فوكة الجديد، أن اللجنة الولائية للطعون.

قررت تجميد إستفادة 1200 شخص من سكنات إجتماعية وردت أسمائهم في القوائم الأولية،  أعدتها لجان الدوائر خلال مختلف عمليات التوزيع.

و التي شهدتها الولاية على خلفية تلقي ذات اللجنة عديد الطعون التي تتهم المستفيدين بعدم أحقيتهم ما يتطلب تحقيقا معمقا.

و قال الوالي، أن قرار التجميد سيترتب عنه تحقيق معمق ودقيق وشفاف وموضوعي تستعين فيه السلطات الولائية إذا تطلب الأمر بالمصالح الأمنية لإعطاء كل ذي حق حقه حسب المتحدث.

و أضاف بوشمة، أن التحقيقات الأولية كشفت عن إستفادة أشخاص لا تتوفر فيهم شروط الإستفادة، وهو ما يطرح التساؤل حول طرق إستفادتهم.

مبرزا أن لجنة الطعون الولائية سجلت بناء على طعون المواطنين تجاوزات و إستفادات غير مستحقة بالجملة، ما تطلب التحرك من أجل تطهير القوائم من كل إستفادة مشبوهة.

و قال نفس المسؤول، بأنه من غير المعقول أن يستفيد أصحاب عقارات و مساكن من شقق إجتماعية موجهة خصيصا للفئات الهشة و ذوي الدخل الضعيف و من تتواجد في ظروف إجتماعية صعبة.

و بلغت حصيلة السكنات الإجتماعية الموزعة خلال السنة الجارية عبر مختلف بلديات ولاية تيبازة نحو 6000 وحدة.

و تستعد ولاية تيبازة لإطلاق عملية توزيع واسعة للسكنات الإجتماعية سنة 2019 تخص 15 ألف وحدة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة