سكوت الأمم المتحدة ومجلس الأمن تحديدا يعتبر تواطؤ مكشوف مع هذا العدوان

سكوت الأمم المتحدة ومجلس الأمن تحديدا يعتبر تواطؤ مكشوف مع هذا العدوان

أصدر حزب الله بياناً بعد ظهر اليوم السبت اعتبر فيه أن ما يجري في قطاع غزة هو جريمة حرب اسرائيلية وعملية ابادة جماعية ترتكبها حكومة العدو, وهي تستدعي تحركا عاجلا من قبل المجتمع الدولي ومؤسساته وعلى راسها

الأمم المتحدة ومجلس الامن تحديدا لان سكوتهما المريب هو تواطؤ مكشوف مع هذا العدوان.
واكد البيان ان الامة مدعوة الآن إلى الوقوف بحزم وبذل اقصى امكانياتها ضد البربرية الإسرائيلية المغطاة اميركيا ودوليا لوقف المجزرة القائمة ومنع استفراد الفلسطينيين, واستباحة دمائهم.
وفيما يلي نص البيان:
ان ما يجري في قطاع غزة هو جريمة حرب اسرائيلية وعملية ابادة جماعية ترتكبها حكومة العدو, وهي تستدعي تحركا عاجلا من قبل المجتمع الدولي ومؤسساته وعلى راسها الأمم المتحدة ومجلس الامن تحديدا لان سكوتهما المريب هو تواطؤ مكشوف مع هذا العدوان.
كما ان لغة الادانة من قبل الدول العربية وجامعتها لم تعد قادرة على تغطية موقفها السياسي المخزي لان السماح بحصار الشعب الفلسطيني هو شراكة في الحصار بدل ان تقف هذه الدول داعمة لهذا الشعب في جميع الميادين المدنية والعسكرية بما يجعله قادرا على صد العدوان .
ان الامة مدعوة الآن إلى الوقوف بحزم وبذل اقصى امكانياتها ضد البربرية الإسرائيلية المغطاة اميركيا ودوليا لوقف المجزرة القائمة ومنع استفراد الفلسطينيين, واستباحة دمائهم, مثلما راينا اليوم في مشهد دموي مروع يشكل ادانة للمؤسسات والاطراف الدولية والعربية التي لا تحرك ساكنا لمنع المجزرة, بل هي شريكة في منع حصول الشعب الفلسطيني على وسائل الدفاع عن النفس والصمود في وجه العدوان.

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة