سلطات حسني مبارك تمنع الداعية الإسلامي صفوت الحجازي من دخول غزة

  • منعت الحكومة المصرية، أمس، دخول عشرات الأطباء الذين ينتظرون المرور قصد إسعاف الجرحى الذي يعانون في قطاع غزة، كما منعت شرطة الحدود المصرية دخول الداعية الإسلامي صفوت الحجازي من دخول القطاع.
  • واعترف الداعية الشيخ صفوت حجازي، أحد الموقعين على بيان الشعب المصري والعالم الإسلامي لنصرة غزة، بتأخر العلماء المصريين في إعلان موقفهم، مما يحدث في غزة من عدوان إسرائيلي. وأوضح الشيخ حجازي أن “علماء مصر عندهم حسابات كثيرة نظرا للقبضة الأمنية والسياسية التي يقعون تحت طائلها، كما أن لمصر  جهات كثيرة ينتمي إليها هؤلاء العلماء.. كل جهة كانت تلقي الحمل على الأخرى، وتنتظر منها إصدار مثل هذا البيان”، فيما أكد الداعية الإسلامي في سياق الكلام أنه مجود على معبر رفح منذ أيام ينتظر السماح له بالدخول إلى القطاع وفتح باب الجهاد أمامه وأمام العديد من الشبان والأطباء الذين ينتظرون دخول القطاع منذ عشرة أيام على الأقل، مؤكدا أنه سيتحمل مسؤولية نفسه في الدخول إلى الأراضي الفلسطينية مثله مثل عدد كبير من الشباب الذين يطالبون من الحكومة المصرية التخلي عن الموقف الذي تتخذه إلى حد الآن بغلق العبر ما يزيد الحالة الإنسانية لسكان القاع سوءا، في الوقت الذي أكد الداعية الإسلامي صفوت الحجازي أن “مصر لم تقدم شئيا للقضية الفلسطينية”

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة