سلطاني يتخلى تحت الضغط عن الحديث باسم حركة حمس

سلطاني يتخلى تحت الضغط عن الحديث باسم حركة حمس

فقد رئيس حركة مجتمع السلم أبو جرة سلطاني، أمس، آخر الصلاحيات التي كان يملكها وهي الحديث باسم الحزب الإسلامي الذي يقوده منذ صيف 2003

وهذا بعد قرار مكتب الحركة تعيين محمد جمعة الأمين الوطني للإعلام والشؤون السياسية ناطقا رسميا للحركة إلى غاية انعقاد مؤتمرها الرابع. وجاء هذا التوافق على تخلي أبو جرة على صفة الناطق باسم الحركة والحديث في كل ما يتعلق بالمؤتمر كشرط أساسي لكي يتوقف خصومه داخل مكتب رئاسة الحكومة عن الإدلاء بتصريحات مسيئة لرئيس الحركة. وجاء في بيان الحزب الإسلامي مقطع من رسالة خطية حررها أبو جرة سلطاني أنه “يفوض محمد جمعة الأمين الوطني للإعلام والشؤون السياسية للتحدث باسم الحركة كناطق رسمي لها إلى غاية المؤتمر الرابع” وهذا طبقا لأحكام “المادة 26 من القانون الأساسي والمادة 41 من النظام الداخلي للحزب”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة